• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نجاة محافظ عدن ومدير الشرطة من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة

«الشرعية» تسيطر على مواقع استراتيجية وتقترب من صنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 يوليو 2016

عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (صنعاء، عدن)

حققت قوات الشرعية اليمنية انتصارات جديدة أمس بسيطرتها على مواقع استراتيجية في مديرية نهم شرق صنعاء، بعد اشتباكات عنيفة أسفرت عن مقتل 16 عنصراً من متمردي الحوثي وصالح وجرح العشرات، إضافة إلى سقوط شهيدين و5 جرحى في صفوف الجيش والمقاومة، في وقت نجا محافظ عدن عيدروس الزبيدي ومدير الشرطة اللواء شلال شائع من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة.

وقال الناطق باسم المقاومة الشعبية في صنعاء عبدالله الشندقي في بيان «إن قوات الشرعية واصلت تقدمها نحو صنعاء، وسيطرت بعد معارك عنيفة مع المتمردين على جبلي الجروف والشهداء وتلال ومرتفعات جبلية محيطة بهما في سلسلة يام الجبلية شمال نهم التي تبعد 40 كيلومتراً عن العاصمة». وأضاف أن المعارك لا تزال مستمرة في ظل تقدم للجيش والمقاومة وانهيار صفوف الانقلابيين الذين تراجعوا إلى حدود العاصمة. من جهته، كشف المتحدث الرسمي باسم محافظة صنعاء عبداللطيف المرهبي عن ارتكاب المتمردين جرائم حرب ضد شهداء الجيش الذين سقطوا خلال المعارك في نهم، وقال إن الفرق الطبية تمكنت من سحب جثث لهم من مناطق المواجهات وعليها علامات تمثيل بمادة الاسيد. موضحاً أن ما تقوم به المليشيات من تمثيل بالجثث يشير إلى نفسيتهم الإجرامية، ويستدعي إدانة واستنكار من قبل المنظمات الحقوقية.

وساند طيران التحالف العربي تقدم القوات اليمنية، وقصف عدداً من مواقع وتجمعات المتمردين في نهم، وسط تحدث مصادر ميدانية في المقاومة عن مقتل قرابة 80 متمرداً في الضربات والمعارك منذ الثلاثاء الماضي. وأضافت أن قوات الجيش والمقاومة استولت على معدات عسكرية وأسلحة في عدد من المواقع المحررة، بينها 30 صاروخاً حرارياً مضاداً للمدرعات مع قاعدة إطلاق حديثة روسية الصنع ومدفعي هاون عيار 82 ومدفع بي 10 ونحو 300 قذيفة مدفعية متنوعة و11 قذيفة آر بي جي و9 رشاشات متوسطة روسية الصنع.

وأكدت مصادر المقاومة تحقيق قوات الشرعية انتصارات كبيرة في الأيام الماضية على الرغم من التعزيزات العسكرية الضخمة للمتمردين لإحراز تقدم في جبهة نهم. كما أكدت تحقيق قوات الجيش والمقاومة تقدماً في المواجهات الدائرة في محيط صرواح آخر معاقل المتمردين في مأرب. وقال مصدر في المقاومة إن قوات الشرعية تقترب من الوصول إلى داخل البلدة، مؤكداً تلقي المتمردين ضربات موجعة في الاشتباكات التي اندلعت في التباب والجبال المحيطة بالبلدة المتاخمة لصنعاء من جهة الشرق.

وإلى الشمال من مأرب، استمرت المواجهات بين قوات الشرعية والمتمردين في العديد من مناطق محافظة الجوف المحاذية للسعودية، لاسيما منطقة الخليفين التابعة لبلدة خب والشعف، وفي بلدتي المتون والمصلوب، حيث قصف طيران «التحالف» مواقع وتجمعات في منطقة حام الجبلية. كما استهدفت ضربة جوية تعزيزات للمتمردين في بلدة برط المراشي شمال غرب المحافظة المجاورة لصعدة. وشنت مقاتلات التحالف 21 غارة على مواقع في مدينتي حرض وميدي الحدوديتين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا