• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

عريقات: الهوة ما زالت عميقة بين الإسرائيليين والفلسطينيين في جميع القضايا

فلسطين تنضم رسمياً لاتفاقيات جنيف الأربع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أبريل 2014

أعلنت سويسرا انضمام فلسطين رسميا لاتفاقيات جنيف، وهو الأمر الذي تنتقده إسرائيل بشدة، بينما اعتبره الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوماً تاريخياً في تاريخ الشعب الفلسطيني.

وقال بيرألاين إلتشينجر، المتحدث باسم الخارجية السويسرية امس إن سويسرا سجلت وثيقة الانضمام التي وقعها الرئيس عباس في الثاني من أبريل الجاري. وأضاف المتحدث أن سويسرا «ستخطر بصفتها الدولة الراعية لاتفاقيات جنيف جميع الدول الأخرى الموقعة على الاتفاقيات، والتي يزيد عددها عن 190 دولة، رسمياً بانضمام فلسطين للاتفاقيات بتاريخ الثاني من أبريل. وتنص اتفاقيات جنيف الأربعة، والتي يشكل القانون الدولي الإنساني جزءاً منها، على حماية المجتمع المدني في الأراضي المحتلة من قبل السلطة المحتلة. وتحظر الاتفاقيات استيطان مواطني السلطة المحتلة للأراضي المحتلة.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات لوكالة فرانس برس إن «الرئيس عباس يعتبر قبول فلسطين دولة متعاقدة لاتفاقيات جنيف الأربع تاريخاً جديداً للقضية الفلسطينية ويوماً تاريخياً في تاريخ الشعب الفلسطيني وقضيته».

وأوضح عريقات أن «الرئيس عباس تسلم امس رسالة موقعة من رئيس الاتحاد السويسري يعلمه فيها أنه تم إيداع صك انضمام دولة فلسطين إلى مواثيق جنيف الأربع لعام 1949 والى البروتوكول لعام 1977 اعتباراً من يوم الثاني من أبريل 2014 التزاما بالمواد 61 و62 و141 و157 من مواثيق جنيف الأربع»

وأضاف أن «الرئيس السويسري قال في رسالته إن دولة فلسطين أصبحت عضواً متعاقداً سامياً لمواثيق جنيف الأربع وان سويسرا بصفتها الحاضنة لاتفاقيات جنيف ستقوم بإعلام الحكومات المتعاقدة على الاتفاقيات ومواثيق جنيف بانضمام فلسطين إليها». وقال عريقات إن «عباس يرى أن تاريخاً جديداً قد بدأ تنتقل فيه فلسطين من مربع إملاءات الاحتلال الإسرائيلي إلى مربعات القانون الدولي». وتابع عريقات أن عباس تسلم أيضاً رسالة من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تبلغه أن «صكوك الانضمام إلى 13 معاهدة وميثاقا دوليا تمت يوم الثاني من أبريل الحالي». وحسب هذه الرسالة، ستصبح دولة فلسطين عضواً كاملاً في 11 ميثاقاً يوم الثاني من مايو المقبل وعضواً كاملاً في ميثاق حماية الطفل في السابع من مايو المقبل وعضواً كاملاً في الميثاق ضد الإبادة الجماعية في الثاني من يوليو كما قال عريقات. وقال عريقات إن «هذه الخطوة تعزز مكانة دولة فلسطين تحت الاحتلال وهي خطوة تستند للقانون الدولي والشرعية الدولية».

من جهة أخرى، أكد عريقات أن «الهوة بين الموقفين الفلسطيني والإسرائيلي ما زالت عميقة». وقال عريقات لصحيفة «الأيام «الفلسطينية الصادرة امس «كل ما نشر من أخبار عن تقدم لا أساس له من الصحة على الإطلاق، فالهوة بين الموقفين ما زالت عميقة بشأن كل القضايا». وقال مسؤول فلسطيني آخر لفرانس برس إن «الجلسة كانت صاخبة جدا». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا