• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تشديد الأمن حول معسكرات الأمم المتحدة

مقتل «تكفيري» في سيناء وضبط سيارتين محملتين بأسلحة ثقيلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أبريل 2014

أعلن الجيش المصري مقتل تكفيري في سيناء فيما نفى مصدر أمني صحة تقارير حول تعرض حافلات جنود لإطلاق الرصاص والنيران عليها في سيناء التي شهدت تعزيزات عسكرية وإجراءات أمنية مشددة حول جميع معسكرات الأمم المتحدة وذلك عقب إعلان الولايات المتحدة تصنيف جماعة «أنصار بيت المقدس». وقال المتحدث باسم الجيش المصري في صفحته على فيسبوك إن قوات الجيش في شمال سيناء قتلت نور الحامدين الذي وصفه المتحدث بأنه «أحد ابرز العناصر التكفيرية الخطرة بمنطقة الشيخ زويد». وأضاف المتحدث أنه تبادل إطلاق النار مع القوات «حتى تمت تصفيته». وقال شهود عيان، إن قوة أمنية تبادلت إطلاق النار مع تكفيريين مسلحين في حي سكني جنوب مدينة الشيخ زويد بشمال سيناء، أسفرت عن مقتل إرهابي وضبط سيارتين محملتين بأسلحة ثقيلة، وأعقب الحادث حالة من الاستنفار الأمني بالمنطقة. وبحسب شهود العيان، لم تقع إصابات بين القوات، فيما تم إلقاء القبض على نحو 6 من الإرهابيين. إلى ذلك، نفى مصدر أمني مصري رفيع المستوى ما تناقلته وكالات الانباء والصحف وبعض المواقع الالكترونية حول تعرض حافلات جنود لإطلاق الرصاص والنيران عليها بالقرب من مدينة الشيخ زويد مساء أمس الأول. وأكد المصدر أنه لم تكن هناك أي عمليات عسكرية في سيناء طوال يوم أمس الأول. ونفى المصدر أيضا ما نشر من أخبار في بعض المواقع الإلكترونية بشأن إحباط هجوم على حافلات عسكرية خلال سيرها على طريق رفح العريش الدولي.

ومنذ عزل الرئيس السابق مرسي كثف مسلحون متشددون هجماتهم على أهداف للجيش والشرطة في المحافظة التي تتاخم إسرائيل وقطاع غزة. وتقول الحكومة إن نحو 500 من رجال الشرطة والجيش قتلوا في الهجمات في شمال سيناء وخارجها وإن الجيش والشرطة قتلا مئات المتشددين. من جانب آخر، كشف مصدر أمني مصري رفيع النقاب عن تعزيزات عسكرية وإجراءات أمنية مشددة حول معسكر ومطار الجورة الدولي وجميع معسكرات الأمم المتحدة شمال ووسط وجنوب شبه جزيرة سيناء وذلك عقب إعلان الولايات المتحدة تصنيف جماعة «أنصار بيت المقدس»، التي لها وجود كبير في سيناء، جماعة إرهابية. وقال المصدر إن «الدفع بالتعزيزات الأمنية حول المقرات الدولية والأممية في سيناء يأتي تحسبا لأي عمليات انتقامية أو رد فعل من الجماعات التكفيرية في سيناء على الإعلان الأميركي». وذكر شهود عيان في سيناء أن هناك مصفحات ومجنزرات وتعزيزات عسكرية ضخمة حول المقرات الدولية وحول مطار الجورة الدولي أيضا بمنطقة الجورة في الشيخ زويد جنوب شرق مدينة العريش، عاصمة محافظة شمال سيناء. (القاهرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا