• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

أول مركز مالي في المنطقة يحقق الاعتماد العالمي

«أبوظبي العالمي» يحصد اعتماد «إنفستور إن بيبول» لتميّز «الموارد البشرية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

حصل سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي في أبوظبي، على اعتماد معيار «إنفستور إن بيبول» العالمي الذي يعد مرجعاً لتميّز إدارة المؤسسات للموارد البشرية، ليكون بذلك أول مركز مالي وهيئة تنظيمية في المنطقة تحصل على هذا الاعتماد الدولي.

وأتى تأسيس سوق أبوظبي العالمي بسلطاته المستقلة الثلاث التي تشمل سلطة تنظيم الخدمات المالية، وسلطة التسجيل، ومحاكم سوق أبوظبي العالمي، ليكون مركز مالي دولي يدعم تحقيق الرؤية الاقتصادية الطموحة لإمارة أبوظبي، ومساهما فعالا في خلق اقتصاد مستدام وقائم على تنوع المصادر، حيث يتيح السوق للشركات المحلية والعالمية المسجلة فيه إمكانية العمل بكفاءة وفق أطر عمل تنظيمية وتشريعات تتماشى مع أفضل الممارسات المتبعة عالمياً، وضمن بيئة عمل ولوائح قضائية خاضعة بشكل كامل لقانون العموم الإنجليزي.

وقال بول ديفوي، رئيس معيار «إنفستور إن بيبول»: «نهنئ سوق أبوظبي العالمي على تحقيق اعتماد معيار«إنفستور إن بيبول» الذي يعد مؤشراً عالمياً واضحاً للتميز في إدارة المؤسسات للموارد البشرية، وكفاءة مخرجاتها التشغيلية والتزامها المستمر بتحقيق النجاح.

ويجب على سوق أبوظبي العالمي أن يكون اليوم فخوراً بإنجازاته التي أهلته للحصول على هذا الاعتماد العالمي المرموق». من جانبه، قال حمد صياح المزروعي، مدير إدارة الموارد البشرية في سوق أبوظبي العالمي: «نحن فخورون بأن نكون أول مركز مالي في المنطقة يحوز على هذا المعيار والاعتماد العالمي من «إنفستور إن بيبول»، وهو إنجاز يؤكد نجاح سوق أبوظبي العالمي في تجاوز المعايير العالمية المتبعة في القطاع المالي بفضل جهوده والتزامه المستمرين للحفاظ على تميز وكفاءة وإنتاجية بيئة عمله المتكاملة». وأضاف: «سنواصل العمل لتحقيق المزيد من النجاحات على صعيد إدارة الموارد البشرية، واستخدام أدوات ومبادرات مبتكرة لتحفيز وتعزيز تميز وأداء كوادرنا المهنية، وتشجيع الإبداع في العمل وتحقيق النتائج على المدى الطويل، ومواصلة ترسيخ ثقافة التميز والتقدير بما يحافظ على استدامة جودة الأداء ضمن بيئة العمل الحيوية لسوق أبوظبي العالمي». يذكر أن «إنفستور إن بيبول» يمثل معياراً دولياً رائداً لقياس تميز إدارة الموظفين والموارد البشرية في بيئات العمل المؤسسية، ويشتمل على محددات لجوانب تمكين القيادة الفعّالة للموارد البشرية، ودعم وإدارة الموظفين بشكل متكامل لتحقيق نتائج مهنية مستدامة.

ويعتمد المعيار على إطار عمل مجرّب، وعمليات تقييم شاملة لأحدث مستجدات بيئات العمل، والمهارات المهنية الأساسية، وهياكل العمل الفعالة لتحقيق تميز الأداء.

ويتيح معيار «إنفستور إن بيبول» للمؤسسات إمكانية مقارنة نماذج العمل المتبعة مع أفضل النماذج والمؤشرات العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا