• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة: «تراحموا» تركت صدى واسعاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يناير 2015

ابراهيم سليم

قدم الدكتور محمد أبوعساكر المتحدث باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، على هذه المبادرة الإنسانية، التي تحمل عنوان «تراحموا»، والتي تركت صدىً واسعاً في الأوساط والمنظمات الدولية الإنسانية العاملة في مجالات الإغاثة.

وأكد أن الإمارات هي أول من انتبهت لما يعانيه اللاجئون السوريون في المخيمات، وأدركت صعوبة أوضاعهم، وتحركت قبل فوات الأوان، وأنقذت الأرواح وسدت حاجة اللاجئين، من خلال هذه الحملة التي كانت مناسبة بكل المعايير.

وأكد أن اللاجئين يعانون من ظروف مأساوية، وهم أكبر عدد من اللاجئين في العالم، يشكلون نحو3 ملايين و300 ألف لاجئ، من المسجلين لدينا في المفوضية، بخلاف الذين لم يسجلوا، وهم موجودون لظروف أجبروا عليها، ويعانون الجوع ولايوجد أفق سياسي للحل، لذلك فإن الدعم الذي قدمته «تراحموا» يأتي في وقت مناسب خاصة أن نصف الشعب السوري في حاجة إلى الدعم.

وأشار إلى أن الحملة كانت الأولى وتم توزيع 30 ألف بطانية بمخيم الأزرق في الأردن، وأن الحملة تركت صدى كبيرا في المؤسسات الدولية، وأشادت المنظمات الدولية بالاستجابة والمبادرة التي قامت بها الإمارات، التي تسير على نهج الأب والمعلم والمؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وورثها الإماراتيون.

وأشار إلى انخفاض مستوى المخصص للمفوضية في العام الماضي، لمواجهة الظروف التي يعايشها اللاجئون بنسبة 40%، ومساهمة الإمارات بهذه الحملة هي الأفضل الذي نستقبل به عام 2015، مؤكدا أن الإمارات رائدة في العمل الإنساني بلا منازع وفي 1985 كانت أول من بادر بالإغاثة في البوسنة والهرسك، وقدمت مساعدات بقيمة 60 مليون دولار لتقديم المساعدات الغذائية العام الماضي، وتعد الإمارات أكبر مستودع للمفوضية، من بين 26 دولة بالعالم، لخدمة محتاجين في 36 دولة بالعالم، كما تضاعف عمل المخازن، في الإمارات والتي تمثل نحو 50 في المئة من مخزونات المخازن التابعة للمفوضية.

وقال: نقدر حجم التعاون بين الإمارات والمنظمة التي تنشر البسمة على وجوه اللاجئين، وتحنو عليهم، وتقوم بجهد إنساني يصل بشكل مباشر للاجئين في أكثر من 60 دولة بالعالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض