• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يستوعب ألف مصل ويفتتح في أبريل

«مساندة» تنجز مسجد الشيخ أحمد بن زايد في مدينة العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مارس 2015

وام

العين (الاتحاد)

أنجزت شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» الأعمال الإنشائية كافة المتعلقة بمشروع مسجد الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان في منطقة زاخر بمدينة العين.

ويعتبر مسجد الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان أحد التحف المعمارية الجديدة التي تزدان بها مدينة العين، ويقام على مساحة تبلغ 3248 متراً مربعاً. وتمت المباشرة بتنفيذ أعماله في الحادي عشر من شهر مايو عام 2013 وانتهى العمل في الخامس عشر من شهر مارس الجاري، على أن يفتتح المسجد في الثالث من شهر أبريل المقبل.

أما عن الطراز المعماري للمسجد، الذي يشكل نموذجاً متميزاً للطراز المغربي والأندلسي، فقد اجتمعت فيه عناصر الحرفة والصناعة التقليدية التي تميز العمران الإسلامي الأندلسي، الذي أشرف على تصميمها وتنفيذها مجموعة من الحرفيين المختصين.

ويضم المسجد قبة ذات شكل هرمي مصنوع من مزيج من أفخم أنواع الخشب، وهي خشب الأرز وخشب الأكاجو ومطعم بخشب السامبا، أما ألأسقف الخشبية فقد تم استخدام نفس المواد التي استخدمت فالقبة الرئيسة.

وبالنسبة إلى الأقواس الجدارية المخرسنة فهي عبارة عن أقواس مزدوجة مصنوعة من الجبس المقوى المزخرف، ولها طراز أندلسي مغربي.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمسجد نحو ألف مصل من الرجال والنساء، ويحتوى المسجد على مصلى للرجال وآخر للنساء ومناطق الوضوء وقاعات لتحفيظ القرآن ومئذنتين بارتفاع 42 متراً، إضافة إلى سكن الأمام والمؤذن والمرافق الخدمية التي تجعل هذا الصرح الإسلامي معلماً إضافياً ومنارة للتعبد وحفظ القرآن في مدينة العين. وأكد المهندس سعيد محمد متعب المحيربي مدير إدارة مشاريع المباني في الشركة أن مسجد الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان يعتبر من أهم المشاريع التنموية في مدينة العين، ومعلماً بارزاً يعكس أرقى فنون أساليب العمارة الإسلامية، وما يتميز به الطراز المغربي المنفذ به بإكساءاته ونقوشه التي تزيد جمال المسجد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض