• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«التعليم العالي» تعلن نتائج مسابقة «لغتي عربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي نتائج مسابقة «لغتي عربية»، التي أطلقتها بالتعاون مع جمعية حماية اللغة العربية، حيث احتل المركز الأول المتسابق عاصم الخلوف «باحث في اللغويات والترجمة العربية-الإنجليزية، ويتابع دراسته ما بعد الجامعية، كما يشرف على صفحة المعهد العالي للترجمة الفورية»، وجاءت في المركز الثاني المتسابقة سها سعد «جامعية مقيمة في إسبانيا منذ 15 عاماً، ومتطوعة لتعليم اللغة العربية لأبناء الجالية المغربية هناك»، تبعهما في المركز الثالث المتسابق محمود عبدالرازق جمعة «شاعر وسكرتير تحرير يعمل على متابعة جهوده لاستكمال مشروعه في إعراب القرآن الكريم».وتوجه سيف راشد المزروعي، وكيل الوزارة المساعد للخدمات المؤسسية والمساندة، بالشكر الجزيل إلى معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على دعمه غير المحدود لهذه المسابقة، باعتبارها خطوة عملية نحو تحقيق «رؤية الإمارات 2021»، معرباً عن سعادته بالصدى الإيجابي الذي حققته المسابقة، إذ استقطبت العديد من أبناء الجاليات العربية ممن يعيشون في بلدان أوروبية «ألمانيا، المملكة المتحدة وإسبانيا».في السياق ذاته، أعرب بلال البدور رئيس مجلس إدارة جمعية حماية اللغة العربية، عن تقديره للجهود البناءة التي تبذلها القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل الحفاظ على اللغة العربية، مبدياً تفاؤله بما يمكن أن تحققه هذه المسابقة الهادفة من نتائج طيبة، مشيداً بالدور الفاعل الذي تقوم به وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من أجل دعم التوجهات الإستراتيجية لحكومة الإمارات عموماً. بدورها، توجهت السيدة روضة سعد، رئيسة لجنة - عربي مبين - ومديرة المسابقة، بالشكر الجزيل إلى كافة المشاركين على حماسهم واندفاعهم من أجل النهوض باللغة العربية.ولقياس الأثر الذي حققته المسابقة، أجرت الوزارة استبياناً ضم عينة عشوائية من المشاركين في المسابقة بغرض التعرف إلى بعض النتائج المباشرة، مما كشف عن زيادة ملحوظة في نسبة الأفراد الملتزمين باستخدام العربية بعد انتهاء المسابقة وهي (71٫43%)، قياساً لما كانت عليه النسبة (32٫14%) قبل التسجيل في المسابقة، وهو مؤشر إيجابي يؤكد حرص الوزارة على اتباع منهجية واضحة في مسار التميز الذي انتهجته ويعكس النجاح الذي يمكن أن تحققه هكذا مبادرات مستدامة على المدى الطويل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض