• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

القطاعات الخدمية تستعيد عافيتها

الإمارات.. سواعد ممدودة لإصلاح ما دمــره المتمــــردون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يناير 2016

ماهر الشعبي (عدن)

لا تزال الأذرع الإماراتية في اليمن ممدودة لتقديم المساعدات والخدمات الإغاثية كافة، فضلاً عن الدور القتالي والعسكري الذي تخوضه دولة الإمارات العربية ضمن التحالف العشري في عملية تحرير اليمن والمدن المحتلة من قبل المتمردين.

في الوقت الذي تخوض فيه قوات الإمارات العربية أشرس المعارك بمختلف جبهات القتال المشتعلة على طول البلاد وعرضها وإسناد وتأهيل الجيش الوطني الجديد، حيث تبذل هيئات إماراتية جهوداً رديفة في عمليات الإغاثة وإعادة الأعمار للبنية عقب الدمار والخراب الذي ألحقه المتمردون في العاصمة الشرعية عدن والمدن المجاورة.

وفي قطاع الكهرباء، بذلت الإمارات جهوداً جبارة عقب تحرير مدينة عدن من قبضة المتمردين الحوثيين وحليفهم المخلوع، بغية إنقاذ مؤسسة الكهرباء وما إن وضعت الإمارات يدها على هذا القطاع حتى بدا يستعيد عافيته بعد أن حوله المتمردون إلى كتلة من الخراب، وهو ما أسهم بشكل كبير في عودة الكهرباء إلى المدن المتضررة بسبب اجتياح ميليشيات الحوثي.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة وعبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تكفلت بتوفير محطة كهربائية في مدينة عدن بقدرة 64 ميجاوات كخطوة إسعافية لمدينة عدن وتخفيف معانات الأهالي، وإعادة الحياة إلى مدينة عدن.

ووصلت بداية ديسمبر الماضي، آخر دفعة من المحطة الإماراتية إلى مدينة عدن والمقدرة بعشر وحدات إنتاجية نقلت إلى موقع المحطة في ملعب 22 مايو، وأدخلت في المنظومة الكهربائية لمدينة عدن، لتكون بذلك قد اكتملت المحطة «الإماراتية» الإسعافية للمدينة ذي الـ 64 ميجاوات مع كافة توابعها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا