• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خلال مشاركتها في اجتماعات البرلمان الدولي في هانوي

الإمارات توقع وثيقة المبادئ العامة لدعم البرلمانات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مارس 2015

هانوي (وام)

وقع معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي رئيس مجموعة وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية المشارك في اجتماعات الجمعية الـ132 للاتحاد البرلماني الدولي، التي تعقد حالياً في هانوي، أمس وثيقة المبادئ العامة لدعم البرلمانات التي تبناها المجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي في دورته الـ195 في جنيف.وكان عدد من البرلمانات وشركاء الدعم البرلماني اجتمعوا في جنيف خلال شهر أكتوبر 2013 ووافقوا على أهمية ابتكار مجموعة من المبادئ المشتركة لتقديم إطار عمل للدعم البرلماني وقد تم تطوير المبادئ من خلال عملية تشاورية. وبعد توقيع الوثيقة قام جميع رؤساء الوفود البرلمانية المشاركة في الاجتماع بأخذ صورة تذكارية جماعية. وتشتمل الوثيقة على مبدأ عام شامل وتسعة مبادئ محددة كل منها يوضح جانباً مشتركاً واحداً للدعم البرلماني.

وينص المبدأ الأول على تبرير الدعم البرلماني بصورة عامة ومع كل مبدأ يوجد تعليق وسوف ترغب البرلمانات وشركاء الدعم البرلماني في تفسير المبادئ في بيئة العمل الخاص بها، والمبادئ مصممة لكي تنطبق على جميع الأنشطة التي تهدف إلى تعزيز دور البرلمانات.

وتؤكد الوثيقة أن وجود البرلمانات الفعالة ضروري للديمقراطية وحكم القانون وحقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتحتاج البرلمانات للحصول على الدعم الفني المتميز من أجل الإسهام الكامل في هذه المجالات حيث إن للديمقراطية العديد من الأشكال، ولكنها عادة ما تعتمد على الفصل الصحيح بين السلطات التنفيذية والقضائية والتشريعية من أجل توزيع السلطة والحفاظ على المراجعة والتوازن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض