• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد أن الفريق أكبر من اللعب مع «الهواة»

بتروفيتش: غياب مشاعر اللاعبين سلوك غير احترافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أبريل 2014

هاجم الهولندي بتروفيتش مدرب الشعب لاعبي فريقه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة، معرباً عن استيائه من هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الأولى، والإحباط الذي يعيشه «بيت الشعب».

وأشار بتروفيتش إلى أن الأخطاء التي حدثت في المباراة من لاعبي الشعب، خاصة الأجانب غير مقبولة ومبررة، ملتمساً العذر اللاعبين الصاعدين راشد غانم الهاجري ووحيد عبدالله صالح معتبراً أن مستواهما في تطور ملحوظ، ولابد أن نشد من أزرهما لمواصلة المسيرة مع الفريق خلال المرحلة المقبلة.

ورداً على سؤال حول عدم ظهور حزن اللاعبين بعد هبوط الفريق رسمياً إلى «الهواة» قال: «لابد من توجيه هذا السؤال إلى اللاعبين أنفسهم، معتبراً في الوقت نفسه ما حدث سلوكاً غير احترافي، خاصة من قبل اللاعبين الأجانب، مبيناً أن ذلك مرفوض خاصة أنهم يتغاضون رواتب عالية. وأرجع مدرب الشعب السلوك غير الاحترافي الذي حدث من لاعبيه إلى أن عقود غالبية اللاعبين منتهية باستثناء 3 أو 4 لاعبين. وأوضح بتروفيتش «أن الخسارة أمام العين من الأمور الطبيعية، قياساً بفارق الإمكانات، والعناصر المميزة الذي يضمها الفريق المنافس في صفوفه، ولكن المؤسف أن نظهر بهذا المستوى، ونخسر بتلك النتيجة الكبيرة على ملعبنا». وحول مسؤولية الجهاز الفني في هبوط الفريق، قال: «لست المسؤول الوحيد بالتأكيد عن هبوط الفريق إلى الدرجة الأولى، ولن أتهرب من مسؤوليتي، ولكن في كرة القدم الكل مسؤول في النتائج من حيث الفوز أو الخسارة، لذلك الجميع يتحمل مسؤولية ما حدث». وحول المباريات الثلاث المتبقية للفريق في المسابقة أكد انه في حال استمراره في الجهاز الفني سوف يخوض المباريات المتبقية بلاعبين من الشباب. وطالب مدرب الشعب الاستعداد منذ الآن لدوري الدرجة الأولى حتى يعود الفريق إلى مكانه الطبيعي مع الكبار وخاصة أن «الكوماندوز» أكبر من أن يلعب في دوري الهواة». وعن المشاكل الحقيقة التي لعبت دوراً كبيراً في هبوط الفريق إلى دوري «المظاليم» أكد بتروفيتش أن الجهاز الفني سيرفع تقريراً بذلك إلى شركة كرة القدم من أجل وضع الأمور في نصابها الصحيح.

(الشارقة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا