• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عقد ورشة عمل حول وسائل التواصل الاجتماعي

3.5 مليون مستخدم نشط على (فيس بوك) في دبي شهرياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

نظم المكتب الإعلامي لحكومة دبي أمس ورشة عمل حول الاستخدام الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي بالتعاون مع المكتب الإقليمي مع شركة (فيس بوك) بهدف تحقيق الاستفادة المرجوه منها، وتعزيز منافعها، وتجنب مخاطرها المحتملة، والمساهمة في إنجاز الأهداف المؤسسية للإدارات الإعلامية بشكل فعال. وكشفت الأرقام التي قدمها المحاضرون أن عدد المستخدمين النشطين على (فيس بوك) في إمارة دبي شهرياً يبلغ نحو 3.5 مليون مستخدم، يشكل الإناث 26% منهم. كما أوضحت الأرقام أن مستخدمي (فيس بوك) في دبي خلال الثلاثين يوماً الماضية قاموا بإرسال 1.07 مليار رسالة، وكتابة 111.5 مليون تعليق، وتحميل 45.8 مليون صورة. عُقدت الورشة في مقر المكتب الإعلامي لحكومة دبي، بحضور مسئولي العلاقات الإعلامية والاتصال المؤسسي في الدوائر والهيئات الحكومية في دبي. وحاضر فيها العمل إليزابيث لندر، أخصائية الشئون السياسية والحكومية في (فيس بوك) – لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وجون تاس- باركر خبير السياسية التوعوية– لمنطقة أوروبا، والشرق الأوسط وأفريقيا في (إنستجرام). وتناولت الورشة الإرشادات الكفيلة بتحسين استخدام وسائل التواصل الاجتماعي على نحو مسؤول وآمن، بغية التواصل مع المتعاملين والجمهور بشكل فعال، وطرق تصميم البرامج والخدمات الحكومية وتنفيذها بما يشمل إدارة الحساب، وإدارة المحتوى، ووسائل الأمان، والخصوصية.

وقالت نورة يوسف المنصوري، مدير الاتصال الإستراتيجي بالمكتب الإعلامي لحكومة دبي: «نحرص على التعاون مع مختلف دوائر وهيئات حكومة دبي بما في ذلك توفير فرص التدريب التي من الممكن أن تحقق قيمة مضافة تعزز من قدرة الاتصال الإعلامي مع جمهور المتعاملين بما يخدم قدرات الجهات الحكومية على تحقيق مزيد من التواصل الفعال.

كما تناولت ورشة أفضل الممارسات التي ينبغي تطبيقها لضمان الوصول إلى أكبر شريحة من المتابعين والعمل على كسب ثقتهم من خلال تبني وتيرة مميزة لعملية التواصل معهم، واستخدام البيانات الموثوقة التي تنشر عن خصائص مستخدمي منصات (فيس بوك، وإنستغرام) بشكل إبداعي عند تطوير السياسات الخاصة بالحسابات الحكومية، وتشمل هذه البيانات أعداد المستخدمين، والشرائح العمرية التي ينتمون لها، وطرق ولوجهم إلى الإنترنت.وتناولت المناقشات كيفية اعتماد الصفحات والحسابات الرسمية على (فيس بوك)، والميزات التي تقدمها الصفحات المعتمدة كونها تحظى بمصداقية أكبر مقارنة بالحسابات والصفحات غير المعتمدة، فضلاً عن الخصائص التي يحصل عليها مديرو الحسابات المعتمدة والتي تمكنهم من الإلمام بمزيد من التفاصيل والبيانات التي تخص حساباتهم.وأظهرت البيانات الارتفاع المضطرد لأعداد زوار الحسابات الرسمية للجهات الحكومية عبر (فيس بوك) في إشارةٍ إلى تعاظم دور وسائل التواصل الاجتماعي بوصفها منصة حيوية للتواصل مع الجهات الحكومية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض