• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

هيلاري والسؤال الصعب!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أبريل 2014

جون ديكرسون

محلل سياسي أميركي

مرة أخرى، أجابت هيلاري كلينتون على سؤال حول تطلعاتها الرئاسية. وأثناء المقابلة التي أجرتها خلال مؤتمر للتسويق في سان فرانسيسكو، قالت وزيرة الخارجية السابقة رداً على سؤال حول خطتها فيما يتعلق بالترشح للانتخابات الرئاسية «إنني أفكر، وسأواصل التفكير لفترة من الوقت... إن السؤال الصعب ليس من قبيل: هل تريدين أن تكوني رئيسة؟ هل تستطيعين الفوز؟ بل إن الأسئلة الصعبة هي من قبيل: لماذا.. لماذا تريدين أن تفعلي ذلك، وما الذي يمكن أن تقدميه بحيث يحدث فرقاً؟».

وإذا ما أجهدت أذنيك، يمكنك سماع تحول صغير فيما تقوله كلينتون حول أسباب ترشحها للرئاسة. وعلى رغم أنها ربما أصبحت قريبة من إعلان ترشحها، إلا أن حملتها الانتخابية لعام 2016 تتعرض لانتقادات كبيرة لافتقارها إلى الرؤية. وإذا دحضت التهمة بأن حملتها التي لم تعلن عنها تفتقر إلى الموضوع، فإن هذا سيكون إعلاناً فعالاً عن الحملة، إلا أن الأرجح هو أن هذا لن يحدث. ولكن هناك وسيلة للتلميح إلى هذا الموضوع. وهذا جزء صغير فيما تفعله كلينتون لإعطاء زخم ومعنى لتطلعاتها الرئاسية.

ويتعين على كلينتون أن تثبت أنها لا تترشح للرئاسة لأن هذا هو دورها أو لأنها تحظى بشعبية، ولكنها تفعل ذلك لأنها في الواقع تريد أن تفعل شيئاً وتحقق إنجازات.

وتقول كلينتون إنها تدرس الأمر حالياً. فإذا استطاعت أن تجعل الجميع يفكرون في أهمية ترشحها وضرورة الدفع بمشروعها السياسي خلال هذه الفترة المليئة بالتكهنات، فقد يكون بإمكانهم التركيز أكثر قليلاً على تفسيرها لهذا السؤال بعينه، أو بكلمة أصح تهربها من التفسير. وإذا ما قررت الترشح، فإن الغرض من ترشحها قد لا يضيع في خضم السجال حول فكرة ترشحها من الأساس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا