• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

امرأة ترشق هيلاري كلينتون بحذاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أبريل 2014

رشقت امرأة وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون بحذاء خلال مؤتمر في لاس فيجاس، حسب صور بثها التلفزيون الأميركي. وقال جورج أوجيلفي المتحدث باسم جهاز أمن الرئاسة الأميركية، إن «هيلاري تفادت الحذاء وواصلت كلمتها»، بعد أن سخرت من الحادث. وأضاف المتحدث أن المرأة التي رمت الحذاء لم تكن تحمل دعوة لحضور كلمة كلينتون في فندق «ماندلاي باي»، وأن أفراداً من الجهاز وحراساً بالفندق رصدوا المرأة قبيل الحادث واقتربوا منها، لكنها ألقت الحذاء فتم اعتقالها على الفور.

وبثت محطة «كيه.تي.إن.في» التلفزيونية تسجيلاً مصوراً للحادث يظهر كلينتون (66 عاماً) وهي تتفادى جسماً خلال وقوفها على المنصة. وسألت هيلاري «ما كان هذا؟»، فأوضح مارك كاربنتر المتحدث باسم معهد صناعات إعادة تدوير النفايات قائلاً «لقد كان حذاء». وأضاف أن «المرأة لا علاقة لها بمنظمتنا ولم تكن مدعوة إلى الحدث». وتابع «لقد منعها موظفونا من الدخول إلا أنها اقتحمت المكان واعترضها أحد الأعضاء عند اقترابها من المنصة قبل تسليمها إلى أجهزة الأمن».

ولم تصب كلينتون (66 عاماً)، إذ تجاوز الحذاء رأسها بسنتيمترات قليلة، وبسرعة بديهة غير عادية مازحت الجمهور على الفور متسائلة «هل هذا جزء من عرض سيرك دو سولاي»، في إشارة إلى فرقة السيرك الكندية الشهيرة التي تقدم عروضها في لاس فيجاس حالياً. وقالت «لحسن الحظ أنها لا تتمتع بمهارتي في التصويب»، ما أثار تصفيق الحاضرين، بحسب المشاهد التي عرضتها قناة «كي تي إن في». وأضافت ضاحكة «لم أكن أعتقد أن إدارة النفايات مثيرة للجدل إلى هذا الحد». ولا يعد هذا الحادث فريداً، ففي عام 2008 رشق صحافي عراقي الرئيس الأميركي السابق جورج بوش بحذاء خلال مؤتمر صحافي في بغداد. وبعده بعام، رشق طالب ألماني رئيس الوزراء الصيني وين جياباو بحذاء في جامعة كامبريدج في بريطانيا.

(لوس أنجلوس - أ ف ب، رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا