• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

العبيدي: «داعش» بحوزته أسلحة بـ27 مليار دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 يناير 2016

القاهرة- محمد جاب الله

أكد وزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي، تحرير نحو 25% من الأراضي العراقية التي كان يحتلها تنظيم داعش الإرهابي، موضحاً أنه بعد انتكاسة الموصل في عام 2014، سيطر داعش على 40% من أراضي العراق، ولم يتبق الآن سوى 15% تحت سيطرته.

وأشاد العبيدي خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقد مساء أمس، قبيل مغادرته القاهرة، بالحشد الشعبي الذي منع سقوط بغداد، وتصدّى مع الجيش العراقي لداعش، وواجه تمدده، مشيرًا إلى أن الجيش العراقي خسر تجهيزات أمنية وأسلحة تقدر بـ27 مليار دولار، بعد سيطرة داعش عليها، وما يقرب من 60 ألف عسكري.

وأكد العبيدي أن العراق وجيشه يقاتل نيابة عن العالم، ويواجه حربا مع عصابات إرهابية، وفكر متطرف يحمله داعش خاصة أنه ينتشر ويهدد أمن العالم بشكل كبير، حسب تعبيره.

وردا على سؤال لـ«الاتحاد»، حول إمكانية التوجه إلى موسكو، لطلب المساعدة في مكافحة تنظيم «داعش»، قال العبيدي: «نحن نتعامل مع الجميع ونحتاج إلى مساعدة الجميع، وعندما نحتاج مساعدة روسيا سنطلبها»، مضيفا أن هناك قيادات روسية سياسية قالت مرارًا إنها ستستجيب للدعوة العراقية إذا طلبت المساعدة.

ولفت الوزير إلى أن دور مركز تبادل المعلومات في بغداد يزداد أهمية، ومركز التعاون الأمني الذي أنشأته روسيا وسوريا والعراق وإيران يأخذ دوره بشكل تدريجي، وبدأ يزود العمليات المشتركة العراقية بمعلومات استخباراتية وأهداف لتنظيم «داعش» الإرهابي.

ونفى العبيدي تورّط الحشد الشعبي في أي جرائم، وقال إن ذلك محاولة لإثارة لفتنة الطائفية، واصفًا ما حدث في المقدادية، بالإساءة للقوات الأمنية والجيش العراقي، واستهدف الشيعة والسنة معا، مشددا على أن موارد الجيش العراقي محدودة، ولن يتمكن من القتال والبناء في آن واحد.

وذكر أن الجيش يركّز الآن على مواجهة داعش، بالتعاون مع الحشد الشعبي، ومختلف القيادات السياسية والعسكرية ترفض وجود الميليشيات.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا