• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الرعايا الأجانب يجلون عن صنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مارس 2015

عواصم (وكالات)

نجحت الصين أمس بإجلاء 449 شخصا من رعاياها ورعايا ست دول أخرى من اليمن حيث يشهد الوضع الأمني المزيد من التدهور. وقال بيان لوزارة الدفاع «إنه تم إجلاء 122 صينيا إلى جيبوتي التي سيعودون منها إلى بلادهم، كما تم إرسال السفن التابعة للجيش المنتشرة في خليج عدن حيث تقوم بمهمات لمكافحة القرصنة إلى اليمن للقيام بإجلاء المزيد». بينما ذكرت صحيفة «جلوبال تايمز» أن الأمر يتعلق بفرقاطتين مزودتين بقاذفات صواريخ وبسفينة تموين تابعة للبحرية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هوا شونينغ «إن دبلوماسيين صينيين سيبذلون كل ما بوسعهم لإجلاء أشخاص آخرين بقوا في اليمن على الفور». وأضافت «أن السفير سيبقى في موقعه بصنعاء، ونحن على اتصال وثيق بكل الأطراف والهدف هو ضمان تأمين الصينيين وإجلاؤهم بشكل منظم»، وتابعت «نأمل أن تستخدم الأطراف المعنية السبل السلمية لحل أزمة اليمن بأسرع وقت ممكن، وندعو ثانية كل الأطراف إلى تنفيذ قرارات مجلس الأمن ومقترحات مجلس التعاون الخليجي وإقرار النظام والاستقرار».

وأعلنت وزارة الخارجية الإندونيسية عن إجلاء 90 من رعاياها الذين يقدر عددهم بـ4 آلاف في حافلة إلى الحديدة شرق اليمن حيث نقلوا منها إلى السعودية أو سلطنة عمان. فيما أكدت باكستان أنها أجلت نحو 500 من رعاياها في طائرة من اليمن أثناء فترة توقف قصير لغارات «عاصفة الحزم» على المقاتلين الحوثيين.

وبدأت الهند إجلاء ما يصل إلى 500 شخص من رعاياها من صنعاء، وقال متحدث باسم شركة الخطوط الجوية الهندية «إن طائرة إيرباص إيه 321 تابعة للشركة تسع 180 راكبا أقلعت صباحا من نيودلهي إلى مسقط وفي انتظار السماح لها بالهبوط في صنعاء». كما اتجهت إلى ميناء عدن سفينة دورية تابعة للبحرية الهندية تسع ما بين 150 و200 شخص، وينتظر أن تصل سفينة أكبر تسع 1500 شخص في غضون خمسة أيام تقريبا.

وقال ديلباغ سينغ المستشار بالسفارة الهندية في صنعاء الذي ينظم جهود الإجلاء «أسماء أكثر من 500 شخص في القائمة المعدة من أجل الإجلاء..هم في منازلهم ولكن يمكن أن يكونوا في المطار في غضون ساعة». وقالت وزارة الشؤون الخارجية إن الهند حصلت على إذن بالقيام برحلات من صنعاء لمدة ثلاث ساعات يوميا. ورفض سيد أكبر الدين المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الانتقادات بأن نيودلهي كانت بطيئة في التعامل مع الوضع الأمني المتدهور في اليمن قائلا إنها أصدرت ثلاثة تحذيرات تحث الهنود على مغادرة اليمن وأولها كان في 21 يناير.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا