• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

البحرين تنوه بـ «عاصفة الحزم» وترحب بنتائج القمة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مارس 2015

المنامة (وكالات)

أشاد مجلس الوزراء البحريني بقرار المملكة المشاركة مع أشقائها بدول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية في عملية «عاصفة الحزم» تلبية لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي لوضع حد رادع للتوترات الجسيمة، التي يمر بها اليمن جراء انقلاب المتمردين «الحوثيين» على الشرعية، والتي تهدد سيادته وأمنه واستقراره. كما أكد الوقوف مع كل جهد دولي لمناهضة العنف والإرهاب ونبذهما، ورحب بنتائج القمة العربية الـ26، التي عقدت في شرم الشيخ المصرية، ووصفها بأنها تشكل انطلاقة عربية نحو تعاون بروح جديدة للدفاع عن المصالح العربية. مؤكداً إيمان البحرين الراسخ بضرورة الالتزام بالمسؤولية التاريخية في حل التحدي المتفاقم جراء التطورات الأخيرة، التي شهدتها المنطقة، وما تطلبه ذلك من اتخاذ خطوات فاعلة وسريعة إزاء ما يمس أمن المنطقة واستقرارها.

وأشاد رئيس مجلس الشورى البحريني علي بن صالح الصالح بالنتائج الطيبة لقمة شرم الشيخ في توثيق عرى التعاون العربي، وخاصة في المجالات الدفاعية والعسكرية، وذلك في ظل التحديات غير المسبوقة التي تمر بها المنطقة، بما يمس أمنها واستقرارها. واعتبر أن القرار المتعلق بالاحتفاظ بكل الخيارات المتاحة بما في ذلك تنسيق الجهود والخطط لإنشاء قوة مشتركة لمواجهة التحديات والتطورات، خاصة تلك المرتبطة بالممارسات لجماعات العنف والإرهاب، من شأنه أن يعزز من مكانة المنظومة العربية، ويجعلها رقماً صعباً ضمن المعادلات الإقليمية والدولية.

وأكد أن التأييد والإجماع العربي للإجراءات العسكرية التي يقوم بها التحالف ضمن عملية «عاصفة الحزم»، والتي تهدف إلى حماية الشعب اليمني الشقيق من ميليشيا الحوثية ودعم الشرعية في اليمن، إنما يعكس روح التضامن والمسؤولية العربية تجاه وحدة الأراضي العربية والدفاع عن سيادتها في مواجهة التدخلات الخارجية، والتأكيد للعالم أجمع أن الأمن القومي العربي خط أحمر.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا