• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وجهان لعملة واحدة (1 - 2)

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مارس 2015

النازية: هي حركة سياسية نشأت في ألمانيا بعد الحرب العالمية الأولى، وتوجهاتها الأساسية مبنية على «العنصرية والتشدد ضد الأعراق الأخرى»، وكذلك على «علوّ أجناس بشرية معينة على أخرى»، كما تؤمن النازية بضرورة قمع، وحتى إبادة الأعراق التي تعتبرها أدنى منها في سبيل الحفاظ على طهر ما تسميه «الأعراق العليا». وقد ظهرت هذه الحركة في ألمانيا في عشرينيات القرن العشرين بقيادة أدولف هتلر، وتحولت فيما بعد إلى نظام سياسي، كما بات الآن يطلق اسم النازية على أي أنظمة حكومية أو معتقدات سياسية مشابه لتلك التي كانت لألمانيا الهتلرية. كان الحزب النازي حزباً سياسياً يمينياً متطرفاً في ألمانيا بين عامي 1920 و1945 وكان الحزب الوريث لحزب العمال الألماني الذي بدأ عام 1919 وحل عام 1920 الذي أُسس في جو البطالة والثورة الاجتماعية عام 1918م بعد هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الأولى. وتعني كلمة نازية القومية الاشتراكية وكان المنظّر الأساسي للحزب هو جوتفريد فيدر الذي كتب برنامج الحزب ونادى بعقيدة لها صبغة قومية قوية، وطابع اشتراكي يدعو إلى ملكية الدولة للأرض وتأميم البنوك، وكان من أوائل من انضم لعضوية هذا الحزب محاربون قدامى، مثل رودولف هس، هيرمان غورينغ، ألفريد روزنبرج ،وأعضاء آخرون مثل جوزيف غوبلز، بالإضافة إلى أدولف هتلر.

تمكن المنتمون للحزب القومي الاشتراكي العمالي الألماني تحت زعامة أدولف هتلر من الهيمنة على السلطة في ألمانيا عام 1933 وإنشاء نظام دكتاتوري مطلق (استبدادي مطلق) سمي بدولة الزعيم والمملكة الثالثة، التي أثارت الحرب العالمية الثانية وارتكبت المحرقة (الهولوكوست) بحق اليهود والغجر والمعاقين. (بعض هؤلاء خصوصاً المعاقين والعاديين من قصار القامة أو المرضى بمرض وراثي استخدموا قبل حرقهم في التجارب الطبية)، ما زالت هذه الأفكار والأهداف موجودة في عقائد وأنظمة بعض الأحزاب والمجموعات اليمينية التي تسمى اليوم بالنازية الجديدة (القومية الجديدة).

الصهيونية: هي حركة سياسية تستمد أصولها من الفكر الصهيوني النابع من عقائد التوراة وشرائع التلمود، كما تهدف إلى جمع اليهود ولم شملهم وتهجيرهم إلى فلسطين لتأسيس دولة يهودية. والصهيونية كحركة دينية فكرية تهدف إلى تمكين العنصر اليهودي من تملك أرض فلسطين وقهر جيرانها وتركيز سلطة العالم الروحية والحضارية والفكرية في صهيون. وهي فكرة قديمة بدأ تاريخها بتاريخ اليهود، ولكن ظهور الصهيونية الحديثة بدأ في القرن السابع عشر الميلادي وظهرت علناً إلى العالم أواخر القرن التاسع عشر كحركة سياسية تدعو إلى تجميع اليهود في وطن واحد خاص بهم، وبرز ثيودور هيرزل كأول زعيم لهذه الحركة وبقيادته عقد المؤتمر الأول للصهيونية بسويسرا سنة 1897م، أما أسس الفكر الصهيوني فهي مبنية على:

- اعتبار اليهود شعب الله المختار، فأرواح بني إسرائيل جزء من الله كما يزعمون، والأرواح الأخرى أرواح شيطانية شبيهة بأرواح الحيوانات.

نصار وديع نصار

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا