• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مسؤول كويتي: 30 منظمة تقدم 506 ملايين دولار

الأمم المتحدة تستبق مؤتمر المانحين: سوريا تتجه نحو كارثة إنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مارس 2015

الكويت (وكالات)

حذر مسؤول في الأمم المتحدة أمس من تفاقم «الكارثة الإنسانية المرعبة» التي تشهدها سوريا، وذلك عشية مؤتمر للمانحين ينعقد في الكويت، واستبقه مسؤول كويتي بالتصريح أن 30 منظمة غير حكومية عربية وإسلامية تعهدت «حتى الآن» بتقديم 506 ملايين دولار لدعم السوريين في عام 2015.

وتعتزم الأمم المتحدة التي يترأس أمينها العام بان كي مون اللقاء السنوي في الكويت اليوم، جمع ما مجمله 8,4 مليار دولار لمساعدة الشعب السوري الذي يعاني من نزاع مستمر منذ أربع سنوات. وحذر عبد الله المعتوق مبعوث الأمم المتحدة الخاص للشؤون الإنسانية أمام ممثلي المنظمات غير الحكومية المجتمعين في الكويت، بأن «الفشل في جمع هذه الأموال سيؤدي إلى كارثة إنسانية خطيرة ومخيفة».

وأعلنت منسقة عمليات الإسعاف الطارئة في الأمم المتحدة فاليري آموس أن الوضع تدهور أكثر في سوريا. وأشارت الأمم المتحدة إلى أن سوريا من أصل اثنين تقريبا نزح بسبب النزاع، وهو ما يشكل رقما قياسيا لا سابق له منذ عشرين عاما.

ويدعو المؤتمر الثالث للمانحين إلى سوريا الذي يفتتحه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح هذا العام، إلى وعود بالهبات تفوق الوعود في 2013 و، 2014، وكانت 1,5 مليار دولار و2,4 مليار دولار تباعا.

وقال سالم حمادة المدير العام للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية ومقرها الكويت، إن الهيئة تعكف حاليا على تنظيم المؤتمر الثالث للمنظمات غير الحكومية لدعم الشعب السوري في الداخل والخارج.

من جهتها قالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «الفاو» أمس إنها في حاجة لـ121 مليون دولار من أجل الإبقاء على عملياتها في سوريا والدول المجاورة، التي تستضيف لاجئين سوريين تشردوا بسبب الحرب الأهلية.

وقالت الفاو إنها تسعى للحصول على 59 مليون دولار لدعم الزراعة في سوريا، مما يعود بالنفع على 1,5 مليون شخص، و62 مليون دولار أخرى لتعزيز الزراعة في الدول التي تستضيف أعدادا كبيرة من اللاجئين السوريين ومن بينها العراق والأردن ولبنان وتركيا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا