• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مناورات جوية صينية فوق المحيط الهادئ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مارس 2015

بكين (رويترز)

أعلنت الصين أمس أن قواتها الجوية أجرت أول مناورات لها فوق غرب المحيط الهادئ في خطوة قد تفاقم التوتر مع جيرانها المحاذين لبحر الصين الجنوبي وخاصة تايوان والفلبين.

وقال المتحدث باسم القوات الجوية التابعة لوزارة الدفاع الصينية شن جين كه إن طائرات «جيش التحرير الشعبي الصيني» أجرت مناورات فوق غرب المحيط الهادئ وقناة باشي الواقعة بين تايوان والفلبين والتي تطالب الدولتان بالسيادة عليها.

وأضاف أنها «تتوافق مع المناورات التي تجريها الدول الكبرى دورياً».

وعرضت الوزارة صوراً لقاذفات قنابل بعيدة المدى وهي رابضة على مدرج إقلاع وهبوط الطائرات مع طواقمها بعدما قامت بطلعات جوية .

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن هذه هي أول مرة تجري فيها القوات الجوية الصينية مناورات تبعد إلى هذا الحد عن الساحل الصيني.

وأثار موقف الصين الحازم إلى حد كبير بشأن المياه والجزر والثروات الطبيعية المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي قلق الكثير من جيرانها. وهي تدعي سيادتها على معظم البحر، المعتقد أن قاعه يحتوي على كميات كبيرة من الغاز والنفط، غير أن بروناي وماليزيا والفلبين وفيتنام وتايوان تطالب أيضاً بالسيادة على أجزاء منه.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا