• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«حوار طرشان».. بين «الناتو» وموسكو بعد «وارسو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 يوليو 2016

بروكسل (وكالات)

حاول حلف شمال الأطلسي (الناتو) وروسيا أمس الأول استئناف حوارهما للمرة الأولى منذ قمة «وارسو»، التي صادقت على نشر أربعة آلاف جندي في الشرق رداً على الأزمة في أوكرانيا، لكن التجربة تحولت إلى «حوار طرشان».

وقال الأمين العام للحلف «ينس ستولتنبرغ» بعد نحو ثلاث ساعات من المباحثات بين سفراء دول الحلف الـ28 ونظيرهم الروسي ألكسندر غروشكو، «لم يسجل تطابق في وجهات النظر اليوم».

وأضاف «أجرينا مشاورات مفتوحة وصريحة والأجواء كانت جيدة، لكننا لم نكن متوافقين»، مشيداً رغم ذلك بـ«فرصة مهمة لتوضيح مواقف كل منا».

ويبقى الخلاف الرئيس الأزمة في أوكرانيا التي فاقمت العلاقات بين الحلف وروسيا. وكرر «ستولتنبرغ» أن «ما تقوم به روسيا في أوكرانيا قوض الأمن في المنطقة الأوروبية والأطلسية»، مجدداً تنديده بضم روسيا القرم في 2014.

وصادق قادة دول الحلف الأسبوع الماضي في «وارسو» على تعزيز جديد لوجود الحلف العسكري في الشرق، بإعطاء الضوء الأخضر لنشر أربع كتائب متعددة الجنسية في دول البلطيق الثلاث وبولندا، اعتباراً من العام 2017. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا