• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مات قبل أن يدرك عظمة رحلاته

«كولومبس».. أمير البحار والمحيطات مكتشف العالم الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أبريل 2014

تعود جذوره إلى إيطاليا وتحديداً من جنوة، وعمل في خدمة ملوك إسبانيا ليمد نفوذهم إلى الهند، ورغم أن رحلاته البحرية قادته إلى جزر في أميركا اللاتينية إلا أنه مات ودفن وهو لا يدري أنه وصل لاكتشاف العالم الجديد.

كان كريستوفر كولومبس الإيطالي الأصل والمولود في جنوة في 31 أكتوبر عام 1451م قد أدى به تعصبه للكاثوليكية إلى التفكير في طريقة يحقق لها انتصاراً حاسماً على المسلمين أو المحمديين، كما يسميهم بعد فشل الحروب الصليبية في الشرق العربي.

رسوم مرور

كان غرض كولومبس هو الوصول من أقصر طريق بحري إلى الهند للحصول على سلعها التي كانت بلاد المسلمين تحصل عليها رسوم مرور ضخمة، وهي بطريقها لأسواق أوروبا، ورغم نجاح فاسكو دي دجاما البرتغالي في اكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح إلا أن الوصول المباشر للهند لم يقض نهائياً على دور الشرق الإسلامي كوسيط تجاري نظراً لطول الرحلة حول أفريقيا.

وكانت فرضية كريستوفر كولومبس في الوصول إلى الهند عن طريق الإبحار غرباً انطلاقاً من المحيط الأطلسي مبنية على الخرائط التي رسمها باولو توسكانيلي الإيطالي ومارتين بيكهام الألماني آنذاك بافتراض أن الأرض كروية وحاول إقناع مجلس الشيوخ في جنوة بجدوى تمويل رحلته لتأكيد واقعية هذه الفرضية، ولكن اقتراحه قوبل بالرفض نظراً لارتباط الجمهوريات الإيطالية التجارية بتجارة حوض البحر الأبيض مع دول الشرق الإسلامي، فقرر كولومبس أن يستعين بملوك آخرين من الكاثوليك لديهم دوافعهم الانتقامية من المسلمين فلجأ إلى ملك البرتغال، ثم ملوك إسبانيا الكاثوليك، وهم في وسط حروبهم لتنصير بقايا الأندلسيين، وهناك في بلاط فرديناند وإيزابيلا وجد آذاناً صاغية.

رحلة بحرية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا