• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تتضمن مسيرة على كورنيش أبوظبي

حملة توعية لفهم الجوانب الصحية المرتبطة بالتوحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أبريل 2014

أحمد السعداوي (أبوظبي)

مشاركات طلابية واسعة، ومحاضرات تربوية هادفة، ومسيرة كبيرة على كورنيش أبوظبي، وغيرها من الأنشطة المتميزة تشهدها العاصمة الإماراتية في إطار الفعاليات التي تشهدها الدولة تزامناً مع الاحتفالات المتواصلة باليوم العالمي للتوحد في أبريل من كل عام.

وفي إطار هذا الحرص، يطلق مركز تنمية القدرات لذوي الاحتياجات الخاصة بأبوظبي الحملة السادسة للتوعية باضطراب التوحد تحت شعار «معاً نحقق الهدف»، تبدأ مطلع هذا الأسبوع، وتسعى الحملة لنشر الوعي بالتوحد تعزيزاً لفهم القضايا المرتبطة بالعجز الناتج عن التوحد وتوفير فرص التكافؤ بينهم، وإبراز مهارات وقدرات أطفال التوحد ودمجهم في المجتمع، ولتمكين جميع أطفال التوحد مستقبلاً، وتتضمن الحملة مسيرة على كورنيش أبوظبي من هيلتونيا حتى هافانا كافيه، بمشاركة طلاب المدارس ومراكز ذوي الاحتياجات الخاصة والجامعات وعدد من مؤسسات المجتمع، ومحاضرات توعية عن التوحد في مجموعة من المدارس، ويوماً مفتوحاً ومعر ضاً لمنتجات الطلاب داخل المركز، وزيارة عدد من طلاب المدارس للمركز لقضاء يوم مع طلاب المركز.

بيانات

وأشارت سميرة سالم حرز الله مديرة مركز تنمية القدرات، إلى أن عدد الأطفال والأشخاص الذين يُعانون حالات التوحد، آخـذ في الارتفـاع على مسـتـوى العالم، حيث يُعد التوحد من ضمن أكثـر الاضطرابات النمائية انتشاراً.

وتشير أحدث البيانات الصادرة عن مـركـز التحكم والوقاية من الأمراض في الولايات المتحدة (center for disease control - US) إلى أن 1 من بين كل 68 طفلاً لديه اضطراب التوحد، وأن التوحد أكثر انتشاراً لدى الذكور (1 لكل 42 ذكراً)، بينما لدى الإناث (1 لكل 89 أنثى)، وتشكل هذه التقديرات ارتفاعاً بنسبة 30% عن البيانات المسجلة في عام 2012، حيث كان كل 1 من 88 طفلاً لديه توحد. كما أشارت نتائج الأبحاث والدراسات الحديثة إلى أن معدل الإصابة باضطراب التوحد يزيد على معدل الإصابة بمرض السكري والضغط والسرطان مجتمعين، وهذا مؤشر خطير يجب على المجتمع الانتباه له. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا