• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

180 منتسباً يشاركون في فعاليات جزيرة السمالية

«ملتقى الثريا» بين البحر والصحراء غوص وراء اللؤلؤ .. والتاريخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مارس 2015

أبوظبي(الاتحاد)

أبحر الطلبة المشاركون في «ملتقى الثريا التراثي 2015» في قارب تقليدي للتعرف على أسرار الغوص، ورحلات الأجداد بحثاً عن الرزق، وما يتخللها من صعوبات، وتلقوا خلال فعاليات الأسبوع الأول للملتقى التي انطلقت أمس الأول في جزيرة السمالية، جرعة تدريب عملية على مهارة الغوص وما يجب أن يتميز به الغوّاص، وطريقة استعداده لتلك الرحلة في أعماق البحار.

وبعدها خرج الطلبة إلى الشاطئ في استراحة تبادلوا خلالها الحديث عن الماضي الجميل، ثم انتقلوا من الحياة البحرية إلى الصحراوية، حيث الإبل وما تعنيه لأهل الإمارات، وجددوا الذكريات عبر محاضرة نظمها قسم الهجن في جزيرة السمالية، حول الإبل وكيف كانت سفينة الصحراء السند والمعين في الحياة، حيث ارتبط بها أهل البادية، وجمعتهم بها علاقة ممتدة عبر الزمن، في إطار تراثي يجسد حرص نادي تراث الإمارات في الملتقى الذي تنظمه إدارة الأنشطة في النادي بمشاركة 180طالباً من المنتسبين لمدارس مجلس أبوظبي للتعليم في الغربية والعين وأبوظبي، ويتواصل حتى الثاني عشر من أبريل الجاري، تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات.

مهارات خاصة

وأبدى الطلبة المشاركون في الفعاليات إعجابهم بالتدريب على رياضة التجديف رغم صعوبتها، واحتياجها إلى مهارات خاصة وقدرة على التوازن، وزاد إقبالهم على الفعالية وكثرت أسئلتهم حول بطولاتها، وكيفية المشاركة باستمرار فيها.

وأوضح ناصر خميس المشرف على مخيم قادة المستقبل، أنّه تم تنفيذ برنامج للمشاركين اشتمل على جملة من الورش التدريبية في مجال ألعاب التحدي، القوارب الرملية، ورشة بيئية حول أشجار القرم، مشيراً إلى أن برنامج اليوم الثاني تضمن دورة مكثفة في الإسعافات الأولية، الرسم على الزجاج، ورشة الخيال البحري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا