• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بعد أحداث كأس أمم أفريقيا

السنوسي: تسوية الخلاف بين تونس و«كاف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مارس 2015

تونس (أ ف ب)

اعتبر الاتحاد التونسي لكرة القدم أمس أنه تمت تسوية الخلاف الذي كان قائماً بينه وبين الاتحاد الأفريقي للعبة عقب أمم أفريقيا الأخيرة في غينيا الاستوائية، مشيراً إلى أن منتخب بلاده سيشارك في تصفيات أمم أفريقيا 2017. وقال نائب رئيس الاتحاد التونسي ماهر السنوسي: «الأمور لم تعلن رسميا بعد ولكن بعد لقائي مع عيسى حياتو (رئيس الاتحاد الأفريقي)، تمت تسوية الخلاف نهائيا بالنسبة إلي»، مشيراً إلى أن الاتحاد التونسي سيقوم بسحب الاستئناف الذي تقدم به ضد الاتحاد الأفريقي أمام محكمة التحكيم الرياضي. والتقى الرجلان في دكار منتصف مارس للتفاوض حول حل الخلاف.

وكان الاتحاد الأفريقي منح تونس مهلة حتى 31 الحالي لتقديم اعتذارها بعد اتهامها الاتحاد القاري بالتحيز إثر خروج منتخبها من ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية التي استضافتها غينيا الاستوائية مطلع العام الحالي. وتابع السنوسي: «سيتم رفع عقوبة الإبعاد من تصفيات أمم أفريقيا 2017 في الاجتماع المقبل للجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي».

وكان الاتحاد التونسي اتهم الاتحاد الأفريقي بالتحيز باحتساب ركلة جزاء غير صحيحة لأصحاب الأرض في مباراتهما في الدور ربع النهائي. ورد الاتحاد الأفريقي بعقوبات بالجملة على الاتحاد التونسي، فأوقف رئيسه وديع الجريء عن أي نشاط أفريقي وأمهل تونس حتى 31 مارس لتقديم اعتذار تحت طائلة استبعادها من نسخة 2017 لكأس الأمم الأفريقية.

واحتسب الحكم راجيندراباسارد سيشورن من موريشيوس ركلة جزاء «وهمية» لغينيا الاستوائية حين اعترض المدافع حمزة المثلوثي كرة من أمام إيفان بولادو الذي وقع في منطقة الجزاء، فسجل منها خافيير بالبوا هدف التعادل في الوقت الضائع وفرض التمديد، ثم أضاف هو نفسه هدفاً ثانياً في الدقيقة 102.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا