• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

البرد ونقص الدواء يقضيان على 5 أطفال في ريف دمشق والمساعدات الإماراتية تتواصل

العاصفة الثلجية تهدد 100 ألف لاجئ سوري في لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يناير 2015

عواصم (وكالات)

ارتفع عدد ضحايا العاصفة الثلجية التي تجتاح منطقة شرق المتوسط إلى 11 شخصا، جميعهم لاجئون سوريون، وسط تحذيرات من تفاقم الأوضاع المعيشية داخل المخيمات التي تضم مئات الآلاف من اللاجئين. وأفادت مصادر طبية بأن بين القتلى ثلاثة أطفال من عائلة واحدة تجمدوا حتى الموت إثر انهيار عشرات الخيام على قاطنيها في مخيم للاجئين في منطقة حليمة على الحدود السورية قرب بلدة عرسال اللبنانية، في حين قالت مصادر طبية في مدينة حلب، إن مسنين اثنين توفيا نتيجة البرد القارس.

وأصبحت مخيمات اللاجئين السوريين في عرسال معزولة تماما عن العالم، فالثلج يحاصر نحو مائة ألف لاجئ يعيشون في ظل درجات حرارة منخفضة لم يألفوها منذ لجوئهم إلى لبنان قبل أكثر من عامين ووسط نقص حاد في الغذاء والدواء والوقود ولا سيما في عرسال والمناطق الجبلية على الحدود السورية اللبنانية.

وتواجه عمليات الإغاثة في هذه المناطق صعوبة كبيرة بسبب حالة الجليد مع انخفاض درجات الحرارة إلى عشر درجات تحت الصفر، وصعوبة الوصول إلى اللاجئين في بعض المناطق التي تعتبر خارج الحدود اللبنانية وتقع تحت سيطرة فصائل المعارضة السورية.

وقال مصدر لبناني، إن المواد الإغاثية والمساعدات تنحصر في تلك التي تقدمها الأمم المتحدة، ولا يتوقع وصول المزيد منها بسبب إحجام المؤسسات والمنظمات الإغاثية عن تقديمها بسبب المعارك الدائرة في تلك المناطق.

من جانبها، قالت المتحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في لبنان دانة سليمان للجزيرة إن مسؤولية مساعدة اللاجئين السوريين ليست فقط على المفوضية والحكومة اللبنانية، بل تقع المسؤولية أيضا على عاتق المجتمع الدولي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا