• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بعد فوز البرازيل على تشيلي ودياً في لندن

نيمار: ليست كرة قدم.. إنها «قتال حر»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مارس 2015

محمد حامد (دبي)

اشتكى النجم البرازيلي نيمار من العنف الذي تعرض له في مباراة منتخب بلاده الودية الدولية التي انتهت بفوز «السامبا» بهدف نظيف على حساب تشيلي، وأقيمت في لندن باستاد الإمارات، وأشار نيمار إلى أن حكم المباراة الإنجليزي مارتن أتكنسون لم يوفر الحماية المطلوبة لنجوم منتخب البرازيل، وكانت لقطة التدخل العنيف من جاري ميدل لاعب تشيلي قد أثارت غضب نيمار، ولكن المفارقة في الأمر أن اللاعب التشيلي خرج عقب المباراة ليغرد مؤكداً أن نيمار ممثل مسرحي.

ووفقاً لما نقلته الصحف الإسبانية المقربة من البارسا، وعلى رأسها «موندو ديبورتيفو» فقد قال نيمار: «لم تكن مباراة كرة قدم، لا يجب أن نطلق عليها هذا المسمى، إنه ليس المسمى الصحيح للمباراة التي شهدها ستاد الإمارات، بالنسبة لي أرى أنها كانت مباراة مصارعة وقتال حر بين اللاعبين».

وانتقد نيمار تقصير الحكم في السيطرة على العنف الذي غلف المباراة وغلب على طابعها، مضيفاً: «لم يكن بيدي شيء لأفعله، حكم المباراة كان موجوداً، ويبدو أنه لم يشاهد ما يحدث ومن ثم لم يفعل شيئاً هو الآخر، صحيح أن العنف يظل جزءًا من كرة القدم، ولكن يجب ألا يصل إلى هذا المستوى، وفي جميع الحالات يجب أن تستمر المباراة».

وعلى الرغم من أنها مباراة ودية، إلا أن حكم المباراة الإنجليزي أتكنسون أظهر 7 بطاقات صفراء، منها 5 للبرازيل، واعترف نيمار بأن العنف بين البرازيل وتشيلي أصبح يسيطر على مبارياتهما معاً سواء ودية أو رسمية، وأكد اللاعب أنه لا يمكنه حماية نفسه فالأمر يعود لحكم المباراة، وهو ما لم يحدث على أرض الواقع.

وفي شأن يتعلق بقدرة المنتخب البرازيلي على الفوز بلقب كوبا أميركا والتي تقام في تشيلي خلال الفترة من 11 يونيو إلى 4 يوليو، خاصة أن الكثير من الترشيحات تصب في صالحه في ظل تألقه المستمر تحت قيادة دونجا الذي فاز في جميع المباريات الودية، عن ذلك، قال نيمار: «صحيح أننا نحقق الفوز في سلسلة متواصلة من المباريات تحت قيادة دونجا، ولكن هذا لا يعني أننا الأقرب للفوز بلقب كوبا أميركا، البطولة سوف تشهد منافسة قوية بين أكثر من منتخب ولا يمكن توقع هوية المتوج باللقب من الآن».

من ناحيته، هاجم اللاعب التشيلي جاري ميدل النجم البرازيلي نيمار عبر وسائل التواصل الاجتماعي، الأمر الذي لقي أصداء كبيرة، ما بين مؤيد ومعارض، فقد وصفه ميدل باللاعب الممثل دون أن يشير إلى الاسم بصورة مباشرة، ولكنه نشر مع التغريدة صورة لنيمار وهو يدعي الشعور بالألم. وقال ميدل: «الأداء الرجولي جزء من كرة القدم، وقد تحدث بعض الإصابات البسيطة للاعبين، البعض تكون ردة فعلهم بتحويل الملعب إلى مسرح، والبعض الآخر يواصلون اللعب دون شكوى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا