• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

العين ودينامو زغرب يتنافسان على «البرونزية»

لقب «دولية» هزاع بن زايد بين الجزيرة وإسبانيول الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مارس 2015

صلاح سليمان (العين)

يسدل الستار في الساعة السابعة من مساء اليوم، على بطولة هزاع بن زايد الدولية للناشئين تحت 17 سنة لكرة القدم، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مجلس إدارة نادي العين، عندما يلتقي الجزيرة وإسبانيول الإسباني في المباراة النهائية، على استاد هزاع بن زايد، لتحديد هوية البطل المتوج، بينما يواجه العين نظيره دينامو زغرب الكرواتي، في الساعة الرابعة عصراً، على الميدالية البرونزية، باستاد خليفة بن زايد.

وحرص مدرب إسبانيول على إراحة لاعبيه الأساسيين في مباراة الجولة الثالثة والأخيرة التي واجه فيها كاشيو ريسول الياباني، بعد أن ضمن مبكراً التأهل إلى المباراة النهائية، عقب فوزه في مباراتي الجولتين الأولى والثانية، وحصوله على «العلامة الكاملة»، وانتهى اللقاء بتفوق كاشيوا بهدف، وهو الفوز الأول للفريق الياباني الذي ودع البطولة مبكراً، عقب تعرضه لخسارتين متتاليتين، ليبقى إسبانيول على قمة المجموعة الأولى، برصيد 6 نقاط، كما تأهل «فخر أبوظبي» للمباراة النهائية، بعد تصدره المجموعة الثانية برصيد 5 نقاط، إثر تعادله مع الإنتر الإيطالي بهدف لكل منهما في المواجهة التي شهدها أيضاً استاد خليفة بن زايد أمس الأول، تقدم الإنتر بهدف أحرزه روسو فرانسسكو في الدقيقة 16، وتعادل الجزيرة بعد مرور سبع دقائق فقط بقدم ماجد لافي، وشهدت المباراة 7 بطاقات صفراء منها 5 إنذارات للإنتر وبطاقتان للجزيرة.

وحل العين وصيفاً للمجموعة الأولى، بعد أن جمع 4 نقاط، عقب التعادل سلبياً مع ويست هام الإنجليزي الذي جمع أيضاً 4 نقاط، إلا أن «البنفسج» تفوق عليه بفارق الأهداف، ويواجه «الزعيم» دينامو زغرب الكرواتي الذي تغلب على الأهلي المصري بهدفين مقابل هدف في لقاء الجولة الثالثة، ليرتفع برصيده إلى 5 نقاط، محتلاً المركز الثاني في المجموعة الثانية، بينما ظل الأهلي برصيد نقطة في قاع الترتيب.

ورصدت اللجنة المنظمة للبطولة مجموعة من الجوائز للفرق الثلاثة الأولى، حيث يحصل البطل على كأس المركز الأول والميداليات الذهبية، بينما ينال الوصيف وصاحب المركز الثالث الميداليات الفضية والبرونزية على التوالي، ويتسلم الفريق البطل نسخة طبق الأصل لكأس البطولة التي تحتفظ به اللجنة المنظمة، ويتم بعد تحديد هوية البطل نحت اسمه على قاعدة الكأس ليبقى معه إلى الأبد، كما رصدت اللجنة أيضاً جوائز لهداف البطولة وأحسن لاعب وأفضل حارس مرمى وللفريق المثالي.

ومن جانبه، أشاد وليد الحوسني، عضو اللجنة المنظمة لبطولة هزاع بن زايد الدولية للناشئين تحت 17 سنة، بالنجاح الفني والتنظيمي الكبير الذي حققته البطولة بشهادة جميع مدربي ورؤساء وأعضاء وفود الفرق الثمانية التي تشارك في الحدث، وقال: إن الدعم المتواصل الذي يوفره سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، كان له الأثر الفعال في بلوغ المنافسات قمم النجاح والتطور الذي ظل في تقدم وارتفاع متواصل منذ انطلاقتها الأولى قبل مواسم عدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا