• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

وزارة الدفاع البريطانية تريد منع نشر كتاب عن حرب أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

تسعى وزارة الدفاع البريطانية إلى منع نشر كتاب وضعه ضابط بريطاني برتبة نقيب، يتضمن انتقادات شديدة للحرب في أفغانستان. وقالت صحيفة (ديلي ميل) أمس، إن الكتاب يدين الحملة العسكرية البريطانية بولاية هملند جنوب أفغانستان، والتي راح ضحيتها 488 جندياً بريطانياً على مدى 13 عاماً، وتبذل الوزارة حالياً محاولة أخيرة لمنع صدوره.

وأضافت أن النقيب، مايك مارتن، الذي درس في جامعة أوكسفورد العريقة، وضع الكتاب كأطروحة لنيل شهادة الدكتوراه، لكن انتقاده لأخطاء المعلومات الاستخباراتية وفشل القادة في فهم طبيعة الصراع أحرج المسؤولين البريطانيين.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوزارة طلبت منع نشر الكتاب بذريعة مخالفته قانون الأسرار الرسمية ويستخدم مواد سرية كشف عنها مؤسس موقع ويكيليكس، جوليان أسانج، مع أن مؤلفه النقيب مارتن، ودار النشر نفيا صحة ذلك.

وقالت إن النقيب مارتن، البالغ من العمر 31 عاماً، قرّر ترك الجيش البريطاني بعد أن خدم فيه 10 سنوات جرّاء اشمئزازه من تصرّفات وزارة الدفاع، ويسعى الآن لإصدار كتابه هذا الشهر تحت عنوان (حرب حميمة: تاريخ شفهي للأزمة في هلمند من 1978 إلى 2012). (لندن - يو بي أي)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا