• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«الجوارح» يستعيد إيدجار ومانع

الشباب يحصل على الرخصة «الآسيوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مارس 2015

منير رحومة (دبي)

تسلمت إدارة نادي الشباب أمس الرخصة الآسيوية لموسم 2014 - 2015، خلال زيارة وفد الاتحاد القاري، إلى مقر إدارة النادي، حيث قام الوفد بزيارة للنادي، بغرض الاطلاع على كل المستندات المتعلقة بطلبات التراخيص المقدمة من الأندية الإماراتية المحترفة للموسم الحالي، وتم عقد لقاءات عدة مع موظفي النادي المعنيين بالاحتراف، وفي مقدمتهم المدير التنفيذي للنادي والشركة، ومسؤول المالية والترخيص والمنسق العام والأمن والإعلام والأجهزة الطبية والفنية، بهدف الاطمئنان على سير العمل بالنادي بصورة احترافية.

وتسلم مطر سرور المدير التنفيذي للنادي، في ختام الزيارة، رخصة النادي من ماهاجان ناير مدير ترخيص الأندية القانوني والتجاري بالاتحاد الآسيوي، بعد أن أشاد وفد الاتحاد القاري بالجهود التي بذلها نادي الشباب نحو الالتزام بالمعايير الخاصة بشؤون الاحتراف بالشركة، وتوفير المنشآت الضرورية في ستاد مكتوم بن راشد بشكل خاص والنادي بشكل عام.

ومن جهة أخرى، يستعيد «الأخضر» المهاجم إيدجار برونو والمدافع مانع محمد، بعد انتهاء عقوبة الإيقاف، لينضم اللاعبان إلى التشكيلة بداية من الجولة المقبلة.

ويذكر أن الجهاز الفني بقيادة البرازيلي كايو جونيور، رفع من إيقاع التدريبات بنظام حصتين يومياً، بعد الراحة التي منحها للاعبين، خلال فترة التوقف لاستعادة الأنفاس، والتجهيز من جديد للعودة بقوة إلى مشوار المنافسة بدوري الخليج العربي.

وخاض الفريق الأول مباراة ودية مع فريق 18 سنة رغبة من المدرب في الحفاظ على إيقاع المباريات، وفي الوقت نفسه التعرف على بعض الوجوه الصاعدة التي يمكن أن يستعين بها خلال بقية مشوار الموسم، وضمان دخولها بشكل تدريجي في صفوف الفريق.

كما حدد المدرب كايو جونيور 12 لاعباً من الفريق الأول لإعفائهم من رحلة قطر يوم 6 أبريل المقبل، تفادياً للإرهاق والتعب، من منطلق أن الشباب ضمن تأهله إلى ربع النهائي، في صدارة المجموعة الثانية من البطولة الخليجية، وبالتالي، فإن الجولة الأخيرة أمام العربي القطري سوف يشارك فيها نخبة من الوجوه الشابة، والعناصر التي لم تحصل على فرصة اللعب خلال مباريات الدوري.

يذكر أن الشباب يعول كثيراً على مبارياته المقبل في دوري الخليج العربي، من أجل مواصلة حصد النتائج الإيجابية، وانتزاع الانتصارات، حتى يضمن تشديد الملاحقة على صاحبي المركزين الأول الثاني، وهما العين والجزيرة، بطموح الحفاظ على أمل المنافسة على اللقب، أو على الأقل إنهاء الموسم، في مركز متقدم، يضمن المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا الموسم المقبل، والعودة من جديد لتمثيل الدولة في البطولة القارية، التي وصل خلال آخر مشاركة له إلى الدور الثاني من منافساتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا