• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

12 معتقلاً و 4 جرحى باعتداءات إسرائيلية

الاحتلال يصادر 984 دونماً من أراضي بيت لحم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

صعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس اعتداءاتها في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث صادرت وجرفت مئات من الأراضي الزراعية واعتقلت 12 شاباً فلسطينياً وأصابت 4 آخرين بجروح

وأعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أنها استولت على 984 دونماً من الأراضي الزراعية في أراضي محافظة بيت لحم، بدعوى أنها «أراضي دولة» وممنوع الدخول إليها. وصرح منسق لجنة مقاومة جدار الفصل العنصري الإسرائيلي والاستيطان اليهودي في بلدة الخضر غرب بيت أحمد صلاح بأن قوة كبيرة من جيش الاحتلال مصحوبة بموظفين من الإدارة المدنية في مجمع مستوطنات «جوش عتصيون» جنوب بيت لحم وزعت إخطارات بمصادرة الأراضي تم وضعها في الأرض وعلى لافتات نصبتها في مناطق خلة الفحم والعبسية والزيتون والكرامي. وأوضح أن الأراضي المنهوبة مملوكة لمزارعين من أهالي الخضر وقرية نحالين جنوب غرب بيت لحم وبلدة بيت أمر شمال الخليل، وأن سلطات الاحتلال منحتهم مهلة 45 يوماً من أجل الطعن في القرار، الممهور بتوقيع المسؤول عن «أملاك الحكومة وأملاك الغائبين» يوسي سيجال، لدى محكمة إسرائيلية.

وقال نائب رئيس بلدية الخضر إسماعيل عيسى «إن المحكمة هي أداة احتلالية وموجودة كي تشرع قرارات الاحتلال الجائرة التي لا يمكن لنا أن نقبل بها مهما بلغت التضحيات».

وقال وزير الزراعة الفلسطيني وليد عساف، في بيان أصدره في رام الله، إن استيلاء الاحتلال على الأراضي الزراعية في بيت لحم يعد تصعيداً خطيراً يهدف إلى توتير الأوضاع، مؤكداً أن تلك الأراضي جزء من أراضي دولة فلسطين المحتلة. وأضاف أن وزارة الزراعة الفلسطينية ترصد بالتفصيل ممارسات الاحتلال الضارة بالقطاع الزراعي في الضفة الغربية. وتابع «نمتلك الأوراق والمستندات القانونية التي تدين اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه على القطاع الزراعي وسنبذل الجهود المطلوبة لإعادة الأراضي المستولى عليها وحماية مزارعينا من هذه الاعتداءات».

وجرفت قوات الاحتلال نحو 100 دونم من أراضي جبل أبو زعرور في منطقة خلة القطن الواقعة بين قريتي أرطاس ووادي رحال جنوب بيت لحم. وقال منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم حسن بريجية إن عمليات التجريف شملت اقتلاع المئات من أشتال الزيتون وهدم الجدران الاستنادية والأسلاك الشائكة المحيطة بالحقول، في إطار توسيع بؤرة استيطانية شرع مستوطنون مؤخراً في إقامتها بالمنطقة ذاتها.

قال منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بيت أمر محمد عوض إن سلطات الاحتلال أغلقت الطرق الزراعية المؤدية إلى أراضي المزارعين في مناطق عرق صافي وخلة كمونة وبريكوت شرق بلدة بيت أمر، حيث شيدت جداراً بارتفاع 120 سنتيمتراً عزل أكثر من 5 آلاف دونم في المناطق المذكورة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا