• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أول سباحة إماراتية في «الأولمبياد»

ندى البدواوي: «ريو» محطة انطلاق وعيني على «طوكيو 2020»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 يوليو 2016

رضا سليم (دبي)

تشارك السباحة ندى البدواوي في أولمبياد ريو دي جانيرو الشهر المقبل للمرة الأولى في تاريخها، بل المرة الأولى التي تشارك سباحة إماراتية في الأولمبياد، حيث لم تظهر الفتاة الإماراتية في سباقات هذا المحفل الأولمبي من قبل، وهو ما يعد إنجازاً وانتصاراً كبيراً لرياضة المرأة التي باتت لها مكانة على المستويات الخليجية والعربية والعالمية والأولمبية كافة.

ورغم أنها لم تتأهل من المنافسات وتأتي مشاركتها بترشيح من الاتحاد الدولي للعبة ببطاقة المشاركة، فإن ظهورها بشكل جيد في بطولة العالم بمدينة كازان الروسية الصيف الماضي وراء ترشحها مع زميلها يعقوب الساعدي.

وأعربت ندى (19 عاماً) عن سعادتها بالمشاركة في الأولمبياد للمرة الأولى، وقالت: كان أسعد خبر في مسيرتي الرياضية، بل أعتبره قفزة كبيرة في سجلي بالسباحة، وأسعى خلال المشاركة من الاستفادة القصوى من السباحة بجوار بطلات لهن تاريخ كبير في اللعبة، خاصة أننا لم نشارك سوى في بطولات عربية ولا توجد مشاركات على مستوى الخليج.

كان الظهور الأول للنجمة الإماراتية على منصة التتويج في بطولة كأس الإمارات عام 2014، في مجمع حمدان الرياضي بدبي، وشاركت ندى البدواوي مع فريق دبي دولفين خلال بطولات الأكاديميات، وحصلت على أربع ميداليات ملونة (فضيتان وبرونزيتان)، وعلى المستوى الخارجي حققت الميدالية البرونزية في بطولة قطر الدولية المفتوحة في سباق 100 متر فراشة.

وروت ندى قصتها مع السباحة، وقالت: بدأت مشواري مع اللعبة عندما كان عمري 11 عاماً، وكانت البداية من بوابة الهواية، ولم أكن أنتمي لنادٍ، وبعد ذلك تحولت إلى المنافسات ونجحت في الانضمام للمنتخب منذ عامين وشاركت معه في البطولة العربية، وكانت القفزة الكبيرة لي في بطولة العالم الصيف الماضي في كازان بروسيا، وهي البطولة التي كانت بوابة العبور لي إلى البرازيل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا