• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

طرد نائب رئيس جنوب السودان من العاصمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يوليو 2016

القاهرة (د ب أ)

قالت حكومة جنوب السودان إنها أرغمت رياك مشار النائب الأول للرئيس على الخروج من جوبا بعد هجوم قواته على الجيش الحكومي، وشددت على أنها ترفض قرار مجلس وزراء دول «الإيقاد» بأن تتولى بعثة الأمم المتحدة في البلاد مهمة تأمين وحماية العاصمة والمطار.

وقال مايكل مكواي وزير الإعلام في جنوب السودان المتحدث الرسمي باسم الحكومة في تصريحات لصحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية نشرتها اليوم الخميس إن القوات الحكومية أرغمت مشار على الخروج من جوبا بعد هجوم قواته على الجيش الحكومي، نافيًا بشدة إلغاء الحكومة لاتفاقية السلام، وأوضح أن مجموعة كبيرة من أعضاء الحركة التي يقودها مشار ما زالت في جوبا.

وقال إن على مشار أن «يعود لمباشرة مهامه كنائب أول ولتنفيذ اتفاقية السلام».

وأوضح مكواي أن حكومته بعثت برسالة إلى دول «الإيقاد» ترفض فيها قرارها الأخير بشأن الوضع في جنوب السودان، وبخاصة المتعلق بتولي الأمم المتحدة مهمة تأمين العاصمة جوبا والمطار الدولي، وقال إن «هذا القرار مرفوض، وقد أرسلنا إلى مجلس السلم والأمن الأفريقي قرارنا، وسنثيره في قمة الاتحاد الأفريقي الأسبوع المقبل، فهذا قرار يمس السيادة الوطنية ولن نقبله».

وأكد أن القرار الذي أصدره رئيس البلاد سيلفا كير ميارديت بإعفاء وزير الدولة للخارجية شرينو إتينق جاء بسبب توقيع الأخير على قرار الإيقاد من دون أي تفويض من وزير الخارجية دينق ألور.

وكشف الوزير أن حكومته عازمة على نقل بعثة الأمم المتحدة من مقرها الحالي بجوار المطار إلى مكانها الأصلي، وقال إن عددًا من النازحين في أعمال العنف، التي اندلعت قبل عامين بين القوات الحكومية والمعارضة، استخدموا معسكر البعثة لإطلاق الرصاص على المطار.

واتهم دولًا في المجتمع الدولي وبلدان أفريقية، من دون تحديدها، بأنها تعمل على تغيير نظام الحكم في بلاده، وأوضح أن حكومته ستقف بقوة ضد هذه المخططات، التي قال إن بعض القيادات من المعتقلين السابقين يقفون وراءها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا