• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كوفي أنان في «تدخلات: حياة من الحرب والسلام»

كواليس السياسة.. أسرارها المحجوبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يناير 2014

الطيب بشير

أصدر كوفي أنان، الأمين العام السابق لمنظمة الأمم المتحدة، مذكراته تحت عنوان: “تدخلات: حياة من الحرب والسلام” في (460) في طبعة فرنسية­، وسبق أن صدر الكتاب نفسه منذ مدة باللغة الانجليزية.

وكوفي أنان (سماه بعض العرب عنان) هو سابع أمين عام لمنظمة الأمم المتحدة وخلف في المنصب المصري بطرس غالي. انتخبه مجلس الأمن وكان أول إفريقي أسود يتولى هذه المهام.

ولد المؤلف في غانا عام 1938وهو اليوم في الخامسة و السبعين من العمر، وأصبح أمينا عاما لمنظمة الأمم المتحدة عام 1997 وبقي في المنصب إلى عام 2007 أي أنه شغل الوظيفة مدة عشرة أعوام (ولايتين اثنتين) وعاش بصفته تلك في خضم أهم و كبر الأحداث التي عرفها العالم في تلك الحقبة ومن أهمها أحداث11 سبتمبر والحرب في أفغانستان والعراق وأحداث منطقة البلقان، وحصل عام 2001 على جائزة نوبل للسلام.

فحوى المذكرات

تتضمن المذكرات جانبا عن حياته وسيرته الذاتية والسياسية، وشذرات من مواقفه وتأملاته في الحياة والناس. ويكشف الكاتب في مذكراته – بصفته شاهد عيان - عن كواليس الدبلوماسية العالمية خلال فترة من أكثر فترات الاضطرابات والهزات التي عرفها العالم في التاريخ الحديث، وهو يعترف بكل صراحة بإخفاقات منظمة الأمم المتحدة في الصومال مثلا و في مناطق أخرى من العالم، مستعرضا مشاكل القارة الإفريقية وانتشار الفقر فيها وداء الايدز معبرا عن أمله في أن تخدم المنظمة الأممية مصالح الإنسان وليس مصالح الدول. ويؤكد أنان أن المجتمع الدولي فشل في منع حدوث مجزرة راوندا وحرب الإبادة فيها كما تخلى العالم عن التدخل العسكري أو الإنساني في الصومال، معترفا أن سوريا هي اعقد وضع عرفه طيلة مسيرته السياسية والدبلوماسية. كما يتحدث الكتاب عن دور الأمم المتحدة في لبنان وفي التوسط بين الفلسطينيين والإسرائيليين، كما يكشف أسرار اللقاءات التي جمعته بكبار الشخصيات مثل: نيسلون مانديلا وجورج بوش الأب وتوني بلير وجاك شيراك و ياسر عرفات وبنيامين نتنياهو وإيهود باراك وحافظ وبشار الأسد وغيرهم.

مع طالبان ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف