• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

630 مادة تخفض نمو الكائنات الحية وتؤثر على تكاثرها

البيئة تعاني آثار بقايا الأدوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

قال مكتب البيئة الألماني إن بقايا العقاقير الطبية تمثل مشكلة بالنسبة للمياه والتربة والكائنات الحية في العالم. وذكر المكتب الذي يوجد مقره في مدينة ديساو روسلاو الألمانية، معلقاً على نتائج إحدى الدراسات بهذا الصدد، أن هناك آثاراً لأكثر من 630 مادة فعالة وبقايا منتجات تدخل في صناعة العقاقير في البيئة. وأشار المكتب إلى أن هذه الظاهرة لا تقتصر فقط على الدول الصناعية بل تنسحب أيضاً على الدول النامية والدول التي تصنف على أنها على أعتاب النهضة الصناعية.

وقال معدو الدراسة إنهم رصدوا في مياه 50 دولة مختلفة آثاراً لمادة «ديكلوفيناك» التي تستخدم كمسكن للآلام وعلاج الالتهابات وإن معدل هذه البقايا وصل في مياه 35 دولة إلى مستوى ضار بالأسماك، حسبما كشفت تجارب المختبر.

وذكر المكتب أن هذا المشروع البحثي يهدف إلى دفع برنامج الأمم المتحدة للبيئة لتبني قضية بقايا العقاقير في البيئة، ما من شأنه أن يؤدي إلى خطوات ملموسة عالمياً في مواجهة هذه الظاهرة.

وتصل بقايا العقاقير الطبية للبيئة عبر المياه بشكل رئيسي، وذلك لأن جسم الإنسان لا يهضمها بشكل تام غالباً، وتخرج هذه البقايا مع إخراج الإنسان إلى مياه الصرف الصحي، حيث لا يمكن التخلص بشكل كامل من هذه الآثار عبر محطات التنقية. وذكر مكتب البيئة الألماني أنه ليست هناك معلومات كافية حتى الآن بشأن الآثار بعيدة المدى لهذه العقاقير على الأنظمة البيئية، وأن التجارب أظهرت أن العقاقير أو بقايا المنتجات التي تدخل في صناعتها تخفض نمو الكائنات الحية وتغير سلوكها أو تؤثر سلباً على تناسلها.

(ديساو روسلاو - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا