• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مومياء مغنية تخطف الأضواء في لندن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

سرقت مومياء مغنية الأضواء في لندن خلال الإعداد لمتحف جديد عن المومياوات في المتحف البريطاني، سيفتتح في 22 مايو المقبل. واستخدم المتحف أجهزة الأشعة الطبية الحديثة لفحص 8 مومياوات من مصر والسودان لمعرفة كيف كان شكل أصحابها وكيف عاشوا وكيف ماتوا.

وساعدت التكنولوجيا الحديثة الباحثين على إلقاء نظرة على ما تحت الأربطة وداخل توابيت مومياوات لم تفتح قط. والتقاط الصور للتمائم والتماثيل المخزنة إلى جانب المتوفى وتقديم كل هذا للعرض في معرض بعنوان «حياة القدماء واكتشافات جديدة».

وقال جون تيلور مساعد أمين قسم مصر القديمة والسودان في المتحف البريطاني «لقد حصلنا على قدر أكبر من الدقة في المعلومات».

وقال في مؤتمر صحفي في لندن مساء أمس الأول «كان من الصعب جدا تحديد عمر المتوفي، وكان التقدير يختلف عن العمر الحقيقي بعشرين أو ثلاثين عاما وتقلص هذا الفارق الآن إلى بضع سنوات».

وكانت إحدى المومياوات التي لم يفتح تابوتها قط لمغنية اسمها تاموت عاشت في طيبة عام 900 قبل الميلاد.

وتقول النقوش المحفورة على تابوتها إنها كانت تغني لآمون، ربما في معبد الكرنك. وبواسطة تكنولوجيا التصوير ثلاثي الأبعاد صنع المتحف البريطاني نسخة لصقر صغير كان داخل التابوت بجوار تاموت.

وسيعرض هذا النموذج إلى جانب الكثير من الأشياء والصور التي التقطت بالتكنولوجيا الحديثة لمومياء المغنية.

ويأمل المتحف أن يسمح ذلك للزوار ولأول مرة بالإحساس وكأنهم «التقوا» بشخص عاش منذ الآف السنين. (لندن - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا