• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بعد توقف الشمراني وفلاته عن السباق

السومة يطارد جيان على لقب هداف العرب الذهبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

إيهاب شعبان (الكويت)

انحصر الصراع في السباق المثير على لقب هداف العرب الذهبي بين الغاني أسامواه جيان مهاجم العين الإماراتي، والسوري عمر السومة مهاجم القادسية الكويتي، بعد أن توقفت الملاحقة من ناصر الشمراني مهاجم الهلال السعودي عند 21 هدفاً، ويليه السومة بفارق هدف واحد، ويسبقهما جيان بـ 23 هدفاً بعد أن أضاف إلى رصيده 3 أهداف أمس في مرمى الشعب من خماسية العين، فيما رفع المنافس الرابع بالسباق مختار فلاتة نجم الاتحاد السعودي الراية البيضاء باكتفائه بتسجيل 20 هدفاً فقط.

وكان الشمراني وفلاتة من أقوى الملاحقين للسومة وجيان في صراع الهدافين، إلا أن انتهاء الدوري السعودي أوقف المطاردة، وجعلها ثنائية بين السومة وجيان، وتتجه الأنظار على مباريات دوري الخليج العربي والدوري الكويتي، لمعرفة الفائز في سباق هز الشباك العربية.

وبالمناسبة تربع ناصر الشمراني مهاجم الهلال السعودي على صدارة هدافي دوري بلاده بهدفه الأخير في مباراة فريقه أمام الفتح جعله يسجل رقما تاريخياً سعودياً جديداً، حيث حقق لقب الهداف للمرة الخامسة في تاريخه، ويقترب من الرقم المسجل باسم السهم الملتهب ماجد عبدالله الذي حقق لقب الهداف بالسعودية 6 مرات.

وعن صراع جيان والسومة، يتوقع أن يستمر حتى آخر مباراة، للمستوى المتميز للاعبين، ما يجعل التكهن صعبا بمن يخطف اللقب، بهذا السباق، وتبدو الفرص بينهما متقاربة، على اعتبار أن جيان له مع العين في الدوري ثلاثة مباريات، في حين أن للسومة ثلاث مباريات أيضاً، ويعتمد على قدرتهما في التسجيل.

وبصفة عامة هذا الموسم حصيلة جيان أكثر من السومة بفارق هدف، فقد سجل المهاجم الغاني هذا الموسم عشرة أهداف أخرى بخلاف أهدافه الـ 23 في دوري الخليج العربي، وسجل 5 أهداف حتى الآن في دوري أبطال آسيا، ومثلهم في كأس رئيس الدولة، ويمكنه إحراز المزيد في نهائي الكأس، فضلاً عن بقية المباريات الآسيوية، وهو يسعى للحفاظ على لقبه كهداف للعرب للمرة الثالثة في تاريخه، حيث سبق الحصول على اللقب فى موسم 2012 بـ (21 هدفا) وموسم 2013 بـ (31 هدفا). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا