• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

خوفها من الخيول جعلها فارسة

ظبية الكندي: المسرح بوابتي للتمثيل في الدراما الخليجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يناير 2014

أشرف جمعة (أبوظبي)- تمتلك الإماراتية الشابة ظبية الكندي مواهب متعددة، وهو ما جعلها تتجه خلال الأربع سنوات الماضية إلى تنميتها، فحققت حلمها في التمثيل واستطاعت في فترة وجيزة أن تثبت نفسها على خشبة المسرح من خلال المشاركة في العديد من المسرحيات التي حققت نجاحاً كبيرة في أبوظبي وإمارات الدولة كافة، وهو ما جعل أنظار المخرجين تتجه إليها، فانهالت عليها العديد من العروض المسرحية التي تعكف على قراءة بعضها حاليا من أجل الوقوف على الدور الذي سوف تقبله.

تفضل ظبية تجسيد الأدوار الصعبة التي تعبر عن الطبقة الكادحة في المجتمع وتلقت مؤخراً عدداً من العروض الفنية للتمثيل في الدرامية الإماراتية، استعداداً للموسم الرمضاني المقبل، فضلاً عن عمل درامي آخر سوف تشارك به في الكويت مع المخرج محمد الطوالة،ورغم مواهب ظبية التمثيلية وحصولها على فرصة تقديم برنامج يخص الخيول وسباقات القدرة، إلا أنها تعد من الفارسات الإماراتيات الواعدات خصوصاً بعد أن حصلت على رخصة دولية في هذا المجال.

مشاركات فنية

حول ارتباطها بالتمثيل في مرحلة مبكرة من العمر تقول ظبية: كانت لي مشاركات فنية واسعة في أثناء مرحلة الدراسة وأذكر وأنا في المدرسة كنت متميزة في أداء أدوار البطولة، لذا كنت أحظى دائماً بثقة أساتذتي وأذكر أنني كثيراً ما كنت أغلق حجرتي على نفسي من أجل تأدية بعد الأدوار التي كانت تعجبني في الدراما الإماراتية للفنانة القديرة سميرة أحمد خصوصاً عندما كانت تؤدي دور الأم التي تنصح ابنتها بحنو مطلق ولا أنكر أيضاً أنني من عشاق الفنانة بدرية أحمد وفاطمة الحوسني وعلى الرغم من عشقي للفن منذ نعومة أظافري، إلا أنني كنت أحب تقليد المذيعة ناريمان الرستماني وأتخيل أنني أمام مجموعة من الناس وأحاورهم ولا أخفي أنني أتمنى تقديم برنامج متميز للأطفال.

البيت متوحد

وبخصوص بعض الأدوار التي حصلت عليها في الفترة الماضية تبين أن المخرج صالح كرامة العامري هو صاحب فضل كبير عليها، وهو أول من حقق رغبتها بالتمثيل في المسرح فمنحها دوراً في مسرحية «واسيني» حيث جسدت فيها شخصية فتاة تحترف الشحاذة، لكن ما أعجبها في هذا الدور أنه جعلها تتعرف عن قرب بهذه الفئة وتكتشف أنها ليست كما يتصور البعض بل إن لديها نخوة وكرامة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا