• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بورن سفيراً لـ«جولف دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

انضم الدنماركي توماس بورن، أحد أفضل لاعبي الجولف على مستوى العالم، إلى قائمة السفراء العالميين لمؤسسة «الجولف في دبي»، في إطار الجهود التي تقوم بها المؤسسة لدعم المسيرة الإماراتية الساعية لتطوير اللعبة على مستوى المنطقة، وتأكيد مكانتها الرائدة على المستوى الدولي مما جعلها وجهة لأكبر البطولات العالمية.

ويمتلك بورن علاقة قوية بدبي، وذلك مع مشاركته الدائمة في بطولة دبي ديزرت كلاسيك التي تعتبر من أهم محطات الجولة الأوروبية للجولف، فيما جاء اختياره تقديرا للسمعة التي يتميز بها إلى جانب أدائه الفني المميز خلال مسيرته الطويلة بالملاعب العالمية، حيث حقق 21 لقباً، منها 15 لقبا بالجولة الأوروبية، ويشغل حاليا منصب رئيس لجنة اللاعبين بالجولة العريقة.

وأكد محمد جمعة بوعميم، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي للجولف في دبي، أن انضمام بورن إلى القائمة التي تزخر بها المؤسسة الإماراتية، جاء تقديرا لمكانته كلاعب يحظى باحترام الجميع حول العالم، وهو ما يخدم أهداف الجولف في دبي الساعية للترويج للجهود الإماراتية عبر شخصيات رياضية مرموقة ذات تأثير إيجابي، وقال: سعيه الدائم لتقديم أفضل أداء، والتزامه بأخلاقيات اللعبة جعلت مسيرته حافلة بالمحطات المضيئة، وهو ما يتلاءم مع غايات الجولف في دبي، ويجعلنا ننظر بتفاؤل لسنوات مقبلة تشهد شراكة مميزة.

وانضم بورن إلى عدد من اللاعبين المرموقين على مستوى العالم الذين اختارتهم المؤسسة سفراء على مستوى العالم لها، وهم: الانجليزية لورا ديفيز، والإسكتلندي ستيفن جالاشير، والهندي جيف سينج، وكل من: زاين أسكتلند وماثيو فيتزباتريك وجوشوا وايت من إنجلترا، إلى جانب المدرب العالمي بيتر كوين.

وعبر بورن عن سعادته الكبيرة باختياره لهذا المنصب، وقال: إنه فخر كبير أن يرتبط اسمي بهذه المؤسسة العريقة، التي تعكس الطموح الإماراتي ودبي بوصفها موقعاً سياحياً يمثل جنة للزوار من خارج البلاد، تحول إلى مركز عالمي لرياضة الجولف.

وتابع: القيادة الرشيدة، تضرب دائما أروع الأمثلة للعمل دائما بجد وسعي لبلوغ المراتب الأولى، وهو ما ساهم بتطور الحركة الرياضية وشموليتها على مدار العقود الماضية، وسيكون من المميز ارتداء شعار «الجولف في دبي»، خلال المنافسات المقبلة حول العالم.

وأوضح بورن، أنه يمتلك ذكريات جميلة للغاية بدبي، وقال: الفوز على تايجر وودز حينما كان في قمة عطائه عام 2011، والتتويج بلقب أوميجا دبي ديزرت كلاسيك، من الأحداث الخالدة في مسيرتي الرياضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا