• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

علي شعبان في معرضه «تكنيكلور»

السحر الحقيقي للفن هو انعدام زمن اللوحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يناير 2017

نوف الموسى (دبي)

اللقاء بالفنان اللبناني علي شعبان، أثناء تقديمه لأول معرض فردي «تكنيكلور» في دبي، مساء أمس الأول، بفندق أبراج الإمارات، حمل جملة من التفاعلات الجمالية في صياغة الحوار الحديث، ضمن منظور متكامل مع الحياة الفنية، وذلك لما تتضمنه تجربة الفنان من تغير جذري في رؤيته لمفاهيم الثقافة والحضارة، باعتباره شاباً عربياً، استهوى الثقافة الغربية وموسيقى الراب، وعاد ليكتشف جمالية اللغة العربية، وقوة أحرفها التي رصفها بشكل متناغم على عدد من الأعمال الفنية المشاركة في المعرض، مغتنماً فرصة الانفتاح التكنولوجي، لبحث أفق النقاش، نحو أهمية الحضارة القادمة من عمق الذات الإنسانية، معتبراً أن عمليات التطعيم المستمرة من قبل المجتمعات، لما يمكن تسميته بـ«الحضارة» لا يحقق جودة إبداعية عالية، دونما أن نحرر «الحرية» نفسها، فهي بطابعها الإنساني، تمثل تجربة روحية رفيعة.

«النوستالجيا».. كموضوع فلسفي وثقافي، يتجسد فنياً عبر أعمال علي شعبان، يصفها الفنان كشعوره بمكان لم يره، ورغم الانتقالات المتوازية بين إدراكه لقيمة التناقضات في عمليات الإنتاج الفني، فإن «علي» لا يزال يستخدم فعل (التشتيت) الذي يعيشه العالم العربي، مضيفاً أن السحر الحقيقي للفن هو ذلك الانعدام التام لزمن اللوحة، فديمومة العمل الفني أجمل ما يمكن تصوره، عبر قدرتنا على عرض اللوحات الفنية المُنتجة في الألفية الحالية في وقت لاحق من الألفية القادمة، مع ضمان بقاء قيمتها الفنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا