• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

صاحب المركز الأول في «ستار أكاديمي 9»:

محمود محيي: اللقب ليس مهماً .. وعليّ البحث عن مكاني بالساحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يناير 2014

رنا سرحان (بيروت) - وصف الفنان الشاب محمود محيي، حامل لقب «ستار أكاديمي 9» في دورته التي أعلنت نتائجها الخميس الماضي، شعوره بالفوز، بأنها لحظة مهمة في حياته، حيث كشفت له عن مدى حب الجمهور وإعجابهم به:، وقال: «لم أكن أتوقع الفوز لكني كنت مؤمناً بقدراتي، وكنت أشعر بالخير دائماً، وفي الواقع لا أبكي في لحظات الفرح بل في لحظات الحزن فقط، لكن مع اختلاط مشاعري لم أعد أتمالك دموعي، وبالأخص عندما بحثت عيناي عن علم بلدي مصر لأحتضنه فامتزج شعوري بالنصر والوطنية، فكانت لحظات مؤثرة بالنسبة لي.

وأهدى محيي لقبه إلى والدته وإلى بلده الحبيب مصر وإلى كل المصريين الذين صوّتوا له وإلى من أحبّه وصوّت له من مواطنين في الدول العربية، لافتاً إلى أن عزيمته على الإصرار في الأكاديمية، تواصلت بفضل المعجبين من كل أنحاء العالم على مواقع التواصل الاجتماعي وبفضل أساتذته في الأكاديمية الذي كانوا يشدون العزم على جميع الطلاب، متمنياً أن يكون عند حسن ظنهم وعلى قدر من المسؤولية.

احتفال

ورداً على سؤال في حال عدم فوزه يقول محيي «لو لم أفوز، كنت سأعمل على نفسي وأطورها أكثر، وبالطبع سأكثّف العمل اليوم أيضاً وأتابع ما كنت قد بدأت فيه في مصر سابقاً حيث كنت ألحن وأغني، واليوم أصبح لديّ هدف أسمى وآمل أن أجد المنتج الذي يأخذ بيدي، حيث إن اللقب وحده ليس مهماً بل الأهم هو العمل على إيجاد مكان لك في الساحة الفنية».

وعن عودته إلى مصر وأولى خطواته : «عندما تحطّ أقدامي مصر سأجمع أصحابي وأهلي وسأحتفل بفوزي في بلدي الذي اشتقت إليه بعد غياب 16 أسبوعاً.

أما عن أجمل لحظات قضاها محيي في الأكاديمية وأثّرت به ولحظات سيحنّ إليها يضيف:لقد أثرت بي مغادرة زميلي طاهر من الأكاديمية، وسأحنّ بالطبع إلى كل لحظات قضيناها سوياً مجتمعين في غرفة الجلوس وإلى حصص التمثيل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا