• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

وصف اللعب للأهلي بـ «القرار الصائب»

هوجو: أملك الكثير لتقديمه وتفاني اللاعبين وراء الإنجازات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

أكد البرتغالي هوجو فيانا لاعب وسط الأهلي أنه فخور بالانتماء إلى «القافلة الحمراء» هذا الموسم، والذي يعتبر الأنجح بالنسب له في الملاعب، خلال مسيرته التي بدأت بالدوري البرتغالي، ولفت هوجو إلى أن قرار اختياره الانتقال إلى دبي واللعب لـ «الفرسان» كان قراراً صائباً، في ظل المستوى الراقي الذي يقدمه «الفرسان» هذا الموسم، وقال «في الجولات الأولى للدوري لم أتمكن من الانسجام مع الفريق سريعاً، ولكن مع مرور الوقت استوعبت طبيعة البيئة هنا، وظروف الطقس المرتفع، فضلاً عن طبيعة دوري الخليج العربي، وأصبحت أقدم مستوى جيداً، وأنا راضٍ تماماً عن مستواي الذي قدمته هذا الموسم، ولا يزال لدي الكثير لتقديمه مع الفريق».

وولد هوجو في مدينة باركيلوس البرتغالية في 15 يناير 1983، وبدأ مسيرته الاحترافية من نادي سبورتنج البرتغالي، لينتقل بعدها إلى الدوري الإنجليزي، حيث لعب هناك مع نيوكاسل يونايتد من 2002 إلى 2005، بعدها انتقل إلى الدوري الإسباني ليعلب مع فالنسيا ثم أعير إلى أوساسونا، وبعدها إلى براجا البرتغالي، قبل أن يتعاقد معه الأهلي بداية الموسم الجاري.

وعن رأيه في دوري الخليج العربي، بعد أول موسم له مع الفريق، قال «قبل وصولي هنا، لم أكن أعرف الكثير عن الدوري الإماراتي، ولكني سمعت عن الأهلي، وتواصلت مع زميلي كواريزما لاعب «الفرسان» السابق ووقتها نصحني باللعب هنا وتحديداً في الأهلي دون غيره، رغم أنه كان في طريقه للرحيل».

وأضاف «انتقلت للأهلي، وفضلته على عروض كثيرة، وفي أول لقاء مع رئيس مجلس الإدارة عبد الله النابودة اقتنعت بضرورة اللعب لهذا النادي العريق، لأن طموح المنافسة والفوز بالبطولات كان قويا للغاية لدى النابودة، وهو أيضاً ما كنت أبحث عنه».

وقال «ما حققه الفريق هذا الموسم يعود إلى تفاني اللاعبين وتمسكهم برغبة المنافسة على اللقب بالإضافة إلى جميع البطولات الأخرى، وهنا أود أن أشكر زملائي اللاعبين على الجهود التي قدموها خلال موسم صعب للغاية مرت عليها خلاله ظروف صعبة كانت كفيلة بإنهاء الحلم وإبعادنا عن اللقب». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا