• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مشار يسحب قواته من المدينة ويدعو لمحادثات

وقف إطلاق النار يصمد في جوبا رغم استمرار التوترات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يوليو 2016

جوبا (وكالات)

صمد وقف إطلاق النار في جنوب السودان أمس حيث لم ترد أي تقارير عن تجدد العنف، ولكن ما زالت التوترات تتزايد بعد المعارك التي استمرت لأيام بين قوات الجيش الموالية للرئيس سيلفا كير والقوات الموالية لنائبه، زعيم المتمردين السابق رياك مشار. وقال جيرمياه يونج، وهو عامل إغاثة في منظمة «وورلد فيجن»، إن «الوضع لا يزال متوترا لدرجة لا تُصدق». وقال عبر الهاتف :الناس يتضورون من الجوع بسبب إغلاق الأسواق. وقال الصحفي المحلي راي أوكيتش :لا قتال ولكن الناس لا يزالون يشعرون بالخوف». وقال أحد سكان المدينة طلب عدم الكشف عن اسمه «لم اسمع أي طلقات نارية اليوم. ولم أشاهد أي دبابة او مروحية ، ولكن هناك الكثير من الجنود ورجال الشرطة في الشوارع. وخرج العديد من الناس من منازلهم إلا أن آخرين توخوا الحذر بعد أربعة أيام من القتال العنيف. وكان كل من كير ومشار أعلنا الاثنين وقفا لإطلاق النار، وذلك بعد الاشتباكات التي أسفرت عن مقتل المئات وتشريد عشرات الآلاف.

وأمس، قال متحدث باسم نائب رئيس جنوب السودان رياك مشار أمس إن مشار انسحب مع قواته خارج العاصمة جوبا لكنه لا يخطط لخوض حرب. وأنهى اتفاق لوقف إطلاق النار جرى التوصل إليه قبل ثلاثة أيام قتالا عنيفا لقوات مشار مع قوات رئيس جنوب السودان سيلفا كير. ودار قتال في الشوارع بين قوات المتنافسين كير ومشار استمر لمدة خمسة أيام ثم جرى التوصل لوقف إطلاق النار يوم الاثنين. ويشبه انسحاب الأمس ما وقع في ديسمبر عام 2013 حين بدأت حرب أهلية استمرت لعامين بعد أن سحب مشار - الذي كان كير أقاله من منصبه كنائب له - قواته من جوبا وقاد بعدها تمردا شاملا. وأكد جيمس جاتديت داك المتحدث باسم مشار في نيروبي تواصله مع قوات مشار «كان علينا الانسحاب من قاعدتنا (في جوبا) لتجنب مزيد من المواجهة». وأضاف «إنه حول العاصمة لكن لا يمكنني أن أقول أين موقعه (تحديداً)».

وقال جاتديت داك: «إن مشار سيبقى بعيداً عن جوبا حتى يجري إنهاء تفاصيل اتفاق وقف إطلاق النار». وقال: «إنه لن يعود.. ولا ينظم (صفوفه) للحرب» داعياً لنشر قوة من خارج البلاد لتكون بمثابة قوة «عازلة» بين قوات مشار وكير. وأضاف المتحدث أن بقية مطالب الجانب الذي يقوده مشار تتضمن تشكيل قيادة مشتركة وجيش مشترك وشرطة مشتركة لتأمين جوبا، إلى جانب كل المسائل الأخرى التي جرى التوصل إليها في اتفاق سلام من دون تنفيذها حتى الآن.

واعتبرت رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي أمس أن الوضع في جنوب السودان الذي شهدت عاصمته جوبا معارك عنيفة استمرت من الجمعة الى الاثنين، «غير مقبول إطلاقا»، منددة بشدة بقادة هذا البلد. وقالت نكوسازانا دلاميني زوما لدى افتتاح دورة للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي في كيغالي: «إن ما يجري في جنوب السودان غير مقبول إطلاقاً»، مشيرة إلى أن الحكومات والقادة هنا لحماية المواطنين الضعفاء وخدمة الشعب».

روسيا مستعدة لدراسة فرض حظر السلاح على جنوب السودان ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا