• الخميس 05 شوال 1438هـ - 29 يونيو 2017م

منصور لوتاه:

«ربع مشاكل» الأهلي كفيلة بـ «مصارعة الهبوط»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

أبدى منصور لوتاه المستشار القانوني للنادي الأهلي عضو مجلس إدارة شركة الأهلي لكرة القدم، سعادته بما حققه «الفرسان» من إنجازات غير مسبوقة هذا الموسم، ليس فقط في حسم لقب الدوري، ولكن أيضاً في قدرة الفريق على تجاوز محطات صعبة، كانت كفيلة بأن تعرقل مسيرته نحو منصات التتويج، وقال «تعامل الجهاز الفني بذكاء شديد مع «المطبات الفنية»، والإصابات التي حلت على الفريق، وكان كوزمين «داهية» بحق، عندما أجاد في التعامل مع تلك المواقف الصعبة، ويكفي خصم 3 نقاط أمام الظفرة في توقيت حساس، كان كفيلاً بأن يسبب تراجع الفريق لولا تكاتف الجميع خلف «الأحمر»، ولفت لوتاه إلى أن الأهلي واجه الكثير من المشكلات الإدارية والقانونية، وغيرها والتي كانت كفيلة بأن تدخل الفريق في «دوامة»، لا يمكنه أن يخرج منها، لولا تكاتف الإدارة والجهازين الفني والإداري واللاعبين، ومن قبلهما توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، رئيس النادي الأهلي.

وقال «لو تعرض أي نادٍ آخر لربع ما تعرض له «الفرسان» هذا الموسم، لوجد نفسه يصارع الهبوط، وليس يستمر في الصدارة ويصل إلى منصات التتويج، وذلك لأننا واجهنا صعوبات غيرة مسبوقة وبصورة متلاحقة ومتتالية، بعضها كان خارج عن إرادتنا والبعض الآخر تم نتيجة أخطاء في اللوائح أو التطبيقات الخاصة بها».

وأضاف يكفي ما عاناه مدرب الأهلي كوزمين هذا الموسم من إيقافات متتالية، ومشكلات خارجية كانت كفيلة بأن تدفعه للسقوط أو ضياع تركيزه مع الفريق، ولكن ذلك لم يحدث بسبب الشخصية القوية للداهية الروماني، ونظراً للدور الكبير الذي لعبته إدارة الأهلي في إبعاد الفريق عن أي مؤثرات حتى وإن كانت تتعلق بالمدرب نفسه».

وأشار عضو شركة الأهلي إلى أن «القلعة الحمراء» كانت سبباً في تعديل العديد من البنود واللوائح والإجراءات الخاصة باللجان القضائية والقانونية هذا الموسم، عندما كانت قاسماً مشتركا في العديد من القضايا والمشكلات القانونية، وكانت مادة دسمة لوسائل الإعلام والشارع الرياضي، بداية من قرار إيقاف كوزمين الذي رفضته لجنة الاستئناف، مروراً بقرار هيئة التحكيم بالإيقاف الذي جمدته محكمة التحكيم الرياضي فيما بعد، أو حتى خلال بعض الإجراءات الخاصة باللوائح والتي كشفت عن وجود ثغرات تحرك اتحاد الكرة لمعالجتها، وسيتم عرضها على الجمعية العمومية قريباً.

أما عن إنجاز حصد اللقب، قال «كانت هناك 4 أعمدة أساسية لهذا الإنجاز، العمود الأول هو مجلس الإدارة، والثاني هو الجهاز الفني، والثالث الجهاز الإداري والرابع هم اللاعبون، وجميعهم اتحدوا خلف هدف واحد، وهو اسم وشعار النادي الأهلي، فكان ذلك خير دافع للفريق، حتى يقدم موسماً استثنائياً في كل شيء، وأثبت أنه فريق متميز لنادٍ عريق».

وفيما يتعلق بتوقعاته للفريق خلال الفترة المقبلة، في ظل الانطلاقة القوية التي بات عليها «الأحمر» الذي حصد لقب الدوري، وأصبح في نهائي كأس الخليج العربي، ونهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، قال «الأهلي عينه على جميع الألقاب والبطولات، ونحن نملك ما يؤهلنا للفوز بها جميعاً سواء لاعبين على أعلى مستوى ومتعطشين للبطولات والألقاب، أو جهاز فني وإداري على أعلى مستوى من الاحترافية، والتمكن من كل ما يتعلق بالفريق».

وأضاف هدف الأهلي سيكون المنافسة على اللقب القاري، فطموح الفرسان بلا حدود، والجماهير الحمراء تنتظر منا الكثير، ونحن مصممون على استمرار المسيرة الناجحة».

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا