• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كوبلر: روسيا تلعب دوراً حيوياً في ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يوليو 2016

طرابلس (وكالات)

نفى مصدر ببعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا صحة ما تتداوله بعض وسائل الإعلام، عن لقاء جرى في القاهرة الثلاثاء بين القائد العام للجيش، الفريق أول ركن خليفة حفتر، والمبعوث الأممي مارتن كوبلر الموجودين بالقاهرة منذ يوم الإثنين الماضي. وأوضح المصدر أن الفريق حفتر كان قد رفض لقاء المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر. وكان عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، طارق الجروشي، نفى ما تداول بشأن لقاء حفتر وكوبلر، في القاهرة.

وقال الجروشي في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط» إن القائد العام للقوات المسلحة «لا وقت لديه للمساومات السياسية بسبب انشغاله بسير المعارك ضد الرتل الإرهابي على مدينة بنغازي».

وكان كوبلر قال إنه التقى حفتر خلال زيارته للقاهرة، وذكر خلال لقاء مع وكالة سبوتنيك الروسية أمس أنه طلب مقابلة اللواء المتقاعد خليفة حفتر والتقاه مرة واحدة فقط، مشيراً إلى أن العلاقة مع حفتر مهمة جداً، ولا بد من اللقاء معه مرة أخرى لمعرفة ما يريده وكيفية تفكيره، على حد قوله. ويبدو أن كوبلر كان يشير إلى لقاء تم بينهما في ديسمبر عام 2015.

في تصريحاته للوكالة الروسية أمس ثمن المبعوث الأممي إلى ليبيا الدور البناء والحيوي الذي تعلبه روسيا في تحقيق تسوية سياسية في ليبيا. وقال إنه «يقدر الدور البناء للحكومة الروسية (..) فروسيا عضو مهم في مجلس الأمن. مجلس الأمن يعتبر الاتفاق السياسي الليبي هو خارطة الطريق أمام ليبيا ولا نحتاج خططاً أو بدائل أخرى».

وأضاف أن الحكومة الروسية جزء من الحل السياسي في ليبيا، ولعبت دورًا كبيرًا في التقريب بين الأطراف الرئيسة بالدولة. وأوضح أن روسيا تملك علاقات جيدة مع الأطراف شرق ليبيا، مشدداً على أهمية استغلال ذلك لضمان التزام مجلس النواب والقوات الموالية له بالتسوية السياسية مع حكومة الوفاق الوطني.

وزار قائد الجيش الليبي، الفريق أول ركن خليفة حفتر، روسيا مؤخراً، حيث ناقش عدداً من القضايا مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، وسكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، بينها توريد الأسلحة إلى قواته.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا