• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تبرعات عينية من طالبات جامعة زايد لـ «إيواء» دعماً لضحايا الاتجار بالبشر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

خديجة الكثيري (أبوظبي)

خديجة الكثيري (أبوظبي)

تسلمت مراكز إيواء ضحايا الإتجار بالبشر في أبوظبي أمس مجموعة تبرعات عينية من طلبات جامعة زايد، عبارة عن مستلزمات شاملة للحياكة والتطريز، وكل ما يتعلق بها من اكسسوارات للحياكة، وأقمشة متنوعة، للنساء والأطفال، بالإضافة إلى مجموعة من أدوات الإسعافات الأولية المختلفة. واستقبلت سارة شهيل مدير عام مراكز إيواء ضحايا الإتجار بالبشر الطالبات نعيمة فيصل، وصفاء أحمد وفاطمة محمد، مشيدة بروح المسؤولية الاجتماعية والعطاء لديهن، مما من شأنه أن يخلق جيلاً واعياً، بأهمية تقديم المبادرات الاجتماعية الخاصة بالعطاء والمساعدة، خاصة لهذه الفئة المستضعفة من ضحايا الإتجار بالبشر، والتي تستحق العون والدعم والمساندة.وقالت شهيل إن هذه البادرة الجميلة لم تكن الأولى التي تقدمها طالبات جامعة زايد، فقد سبق وقدمن تبرعات عينية في السابق، وعادت مجموعة أخرى من الطالبات، ليستكملن هذه المهمة النبيلة، وتقديم بادرة جديدة، لمراكز إيواء.وشكرت سارة شهيل طالبات الجامعة على بادرتهم الطيبة، وأكدت اعتزازها وفخرها بالطالبات صاحبات المبادرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض