• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الشعب يعود إلى دوري الهواة

«الزعيم» يبصم على هبوط «الكوماندوز» بـ «الخمسة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

أسامة أحمد (الشارقة)

هبط الشعب رسمياً إلى دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، بعد خسارته أمام العين صفر- 5، في مباراتهما مساء أمس، باستاد خالد بن محمد، ضمن الجولة الـ 23، لدوري الخليج العربي، وفوز الإمارات على الجزيرة 3 - 2، ورفع «الصقور» رصيده إلى 21 نقطة، ليعود «الكوماندوز» إلى«الهواة» مجدداً، بعد تجرعه مرارة الخسارة الـ 18 في البطولة، وتجمد رصيده عند 11 نقطة.

سجل خماسية «الزعيم» أسامواه جيان« هاتريك» ومحمد عبد الرحمن وريان يسلم، ليصل «البنفسج» إلى 36 نقطة.

بدأ الشعب المباراة بتشكيلة ضمت عبيد الطويلة، عيسى محمد، محمد أحمد، أحمد عيسى، عبدالله صالح، أحمد سيف الزري، محمد مال الله، أحمد جمعة، ميزا، أوبيك، ميشيلز، فيما دفع العين باللاعبين خالد عيسى، إسماعيل أحمد، مهند العنزي، محمد فايز، محمد عبد الرحمن، ياسين الغناسي، ابراهيما دياكيه، أليكس بروسكو، أحمد الشامسي، هزاع سالم، أسامواه جيان، بدأت المباراة حذرة من الفريقين خوفاً من هدف مبكر يخلط الأوراق والحسابات وخاصة من جانب «الكوماندوز»، جاءت الهجمة الأولى عيناوية حيث ركز «البنفسج» على اللعب عن طريق الأطراف، من أجل فتح ثغرات في دفاع الشعب الذي لعب بمبدأ الرقابة اللصيقة للحد من خطورة مهاجمي العين، ويعتمد الشعب على الهجمات المرتدة عن طريق ميشيل، ولم تُشكل أي خطورة على مرمى العين الذي يظل مهاجماً رغم أن الطبيعي في المباريات المصيرية أن يكون «الكوماندوز» مهاجماً، بعكس ما يحدث داخل «المستطيل الأخضر».

ويظل اللعب على النهج نفسه سيطرة عيناوية خاصة في منطقة المناورة ليطلق محمد عبد الرحمن قذيفة قوية أنقذها عبيد الطويلة حارس الشعب، ويتضح أن الضيف أفضل وأكثر استحواذاً على الكرة، ويسدد اسامواه جيان رأسية ضلت طريقها إلى المرمى الشعباوي، وفي ظل السيطرة البنفسجية غابت الهجمات الشعباوية، باستثناء بعض المحاولات من ميشيل.

وتكافئ السيطرة العيناوية الفريق، حينما نجح مهاجمه أسامواه جيان في تسجيل الهدف الأول في الدقيقة ،12 مستفيداً من كرة محمد فايز، أخطأ الدفاع الشعباوي في التعامل معها حيث لم يجد أسامواه أدنى صعوبة في إيداعها الشباك، ويشعل الهدف فتيل حماس لاعبيه، ليعتمد الشعب على الهجمات المرتدة، ومن إحداها سدد الفنزويلي ميزا كرة قوية، أنقذها خالد عيسى، ويندب ميشيل مهاجم الشعب حظه حينما سدد كرة قوية مرت بجوار القائم، ويحاول محمد مال الله لاعب الشعب في أكثر من كرة التوغل في عمق الدفاع العيناوي من دون جدوى. ويميل الشعب إلى الهجوم لتتاح له أكثر من فرصة أخطرها كرة ميزا التي مرت جوار القائم، فيما غاب التركيز من جانب مدافعيه لتشكل هجمات «الضيوف» خطورة على الفريق، ويتحسن أداء الشعب نوعاً ما حيث كانت مشكلته في اللمسة الأخيرة من جانب مهاجميه رغم وصولهم إلى مرمى العين في أكثر من هجمة، وأجرى زلاتكو مدرب العين تغييراً اضطرارياً بدخول محمد أحمد بدلاً من هزاع سالم المصاب، ويسدد عيسى محمد مدافع الشعب كرة قوية من ضربة ثابتة مرت فوق العارضة ليرد العين بضربة رأسية محكمة من محمد عبد الرحمن بجوار القائم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا