• الثلاثاء 24 جمادى الأولى 1438هـ - 21 فبراير 2017م

«هيوليت باكارد» تدفع 100 مليون دولار غرامة بسبب قضية فساد مالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

أعلنت وزارة العدل الأميركية موافقة شركة الإلكترونيات الأميركية العملاقة هيوليت باكارد على دفع أكثر من 100 مليون دولار كغرامة، بعد اعترافها بتقديم رشاوي لمسؤولين حكوميين في المكسيك وروسيا وبولندا للفوز بعقود، وبما يتعارض مع القانون الأميركي لمكافحة ممارسات الفساد الأجنبية.

وقال مسؤول بوزارة العدل الأميركية في بيان: «إن فرع الشركة في روسيا رشا مسؤولين حكوميين في محاولة للفوز بعقد كبير من مكتب المدعي العام لروسيا الاتحادية. ووقعت الانتهاكات القانونية الأخرى من جانب فروع هيوليت باكارد ببولندا والمكسيك للحصول على عقود مع الشرطة الوطنية البولندية وشركة النفط المملوكة للدولة في المكسيك».

وقالت الوزارة: «إنه لا يوجد ما يشير إلى معرفة مسؤولي هيوليت باكارد بتجاوزات الفروع». وقال نائب وزير العدل الأميركي جنرال شفارتز: «إن فروع هيوليت باكارد أنشأت قنوات مالية لدفع الرشاوي من خلال شبكة معقدة من الشركات الوهمية والحسابات المصرفية لغسل الأموال واستغلت مجموعتين من السجلات لتسجيل متلقي الرشاوى، واستخدمت عناوين بريد إلكتروني مجهولة وخطوط هاتف محمول مدفوعة مقدما لترتيب الاجتماعات السرية لتسليم حقائب الأموال».

ووفقاً للبيان فإن الأموال الروسية استخدمت في شراء تذاكر سفر وسيارات ومجوهرات وملابس وساعات نفيسة ومعدات لحمامات سباحة وأثاث وأجهزة منزلية وغيرها من السلع الفارهة، إلى جانب تقديم ملايين الدولارات إلى شركات وهمية، يسيطر عليها مسؤولون حكوميون روس. (واشنطن - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا