• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

القبيسي: المساواة بين المرأة والرجل في الإمارات أمر يؤكده الدستور وتدعمه القيادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

هانوي (وام)

اكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي عضو وفد الشعبة البرلمانية الاماراتية في مجموعة الاتحاد البرلماني الدولي ان دولة الإمارات العربية المتحدة لم تدخر جهدا تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظة الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لتعزيز دور المرأة التي أصبحت شريكا فعالا ومؤثرا في مختلف جوانب التنمية في دولة الإمارات.واكدت معاليها على الجهود العظيمة المستمرة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» في كافة الأوقات لتمكين المرأة الإماراتية بشكل خاص والعربية بشكل عام وتعزيز دورها في سد جسر الهوة بين الجنسين.وقالت القبيسي في تصريح خاص لوكالة أنباء الإمارات خلال مشاركتها في الاجتماع الـ 21 للجنة التنسيقية للنساء البرلمانيات المنعقد حاليا في هانوي عاصمة الجمهورية الفيتنامية الاشتراكية أن سد الفجوة بين الجنسين يمثل جهدا جماعيا يتضمن مجموعة شاملة من سياسات تمكين المرأة والتضحيات الشخصية وبناء ثقافة اجتماعية سائدة والمرأة لوحدها لا يمكنها سد الفجوة بين الجنسين، ولهذا عمل الرجل والمرأة في الإمارات العربية المتحدة جنبا إلى جنب كشريكين متحدين لسد هذه الفجوة، فالمجتمع بحاجة إلى تحقيق هذا الهدف بالشراكة مع الجنسين والحكومة والمجتمع والشعب ككل، فالرجال والنساء في دولة الإمارات عملوا جنبا إلى جنب كشركاء في سد هذه الفجوة وآلاف من النساء الشابات وأولياء أمورهن وأشقائهن كانوا في المقدمة للبدء بعملية تغيير الأعراف والثقافة السائدة تجاه تعليم المرأة والعمل وبناء مجتمع يقبل بممارسة المرأة لحقوقها.

وأضافت: «إن لدينا في دولة الإمارات دستورا يؤكد ويقر بلا تحفظ على المساواة بين المرأة والرجل في جميع الحقوق والواجبات، فقد منح الدستور المرأة حقوق التعليم والعمل والتملك وممارسة الأعمال التجارية والسياسية والقيادية وفقا لكفاءتها وجدارتها».كما أكدت معاليها امام الاجتماع حرص دولة الإمارات على تشجيع دخول المرأة في سوق العمل وعدم وضع أية قيود حول الوظائف التي تتولاها وإطلاق مجموعة من المبادرات الهادفة إلى تفعيل دور المرأة في قطاع الأعمال وتعزيز مكانتها في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وذلك من خلال تنمية وتأهيل الكوادر النسائية لتفعيل مساهمتهن في دعم المسيرة الاقتصادية وإنشاء مجالس سيدات الأعمال وإطلاق جائزة سيدات الأعمال في الإمارات حيث تقدر حجم الاستثمارات في الأعمال التي تديرها كوادر نسائية بحوالي 14 مليار درهم إماراتي تديرها ما يزيد على 11 ألف سيدة على مستوى الدولة.كما تم خلال اجتماع الـ 21 للنساء البرلمانيات بحضور علي جاسم عضو المجلس الوطني الاتحادي انتخاب السيدة تيكم قم نائب رئيس البرلمان الفيتنامي بمنصب رئيس اجتماع النساء البرلمانيات، وتم اقرار جدول أعمال الاجتماع.

الإمارات سباقة

قالت معالي أمل القبيسي ان دولة الامارات كانت سباقة في موضوع سد الفجوة بين الجنسين، فتم انشاء «مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين»مما يؤكد على جهود دولة الإمارات في تفعيل دور المرأة كشريك أساسي للرجل في صنع المستقبل.. مؤكدة على أن ما حققته الإمارات في مجال تمكين المرأة هو مصدر فخر واعتزاز. وقالت معاليها ان منهاج عمل بكين يشكل إطارا عالميا لتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات.. وقد طرح منهج عمل بكين مخططا للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في 12 مجالا من مجالات الاهتمام بتمكين المرأة «مجالات الاهتمام الحاسمة» بما في ذلك الفقر والتعليم والصحة والعنف ضد المرأة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض