• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

توفّر 19% من الطاقة المستخدمة في إنتاج الخرسانة العادية

بلدية دبي تفرض الخرسانة الخضراء في تشييد الأبنية أول الشهر المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

دينا جوني (دبي)

دينا جوني (دبي)

أعلن المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي أنه بدءاً من أول أبريل سيكون إلزامياً على جميع المشاريع العقارية الجديدة استخدام الخرسانة الخضراء، التي ينتجها 12 معملاً، من دون أي زيادة في الكلفة سواء بالنسبة للمطورين أو المتعهدين.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم في مبنى الدائرة بحضور المهندس عبد الله رفيع مساعد المدير العام لقطاع الهندسة والتخطيط، والمهندس خالد محمد صالح مدير إدارة المباني ببلدية دبي.

وقال المهندس رفيع على هامش المؤتمر لـ«الاتحاد»: إن الخلطة الخرسانية الجديدة سيتم توفيرها بسعر يقل عن سعر الإسمنت البورتلاندي الذي عادة ما يستخدم في البناء. وقال إن إنتاج الخرسانة المستدامة يوفّر أيضاً 19% من الطاقة المستخدمة في إنتاج الخرسانة العادية. وبالنسبة لمدى توفر تلك المادة بشكل يلبي الطلب عليها من السوق المحلية، قال إن الشركات لديها الإمكانية لإنتاج 39 مليون طن سنوياً، فيما الطلب لا يتعدى الـ19 مليون طن وفقاً لبيانات العام الماضي.

أثبتت الدراسة التي أعدتها بلدية دبي وجود العديد من الخصائص التي تميز الخرسانة الخضراء عن الإسمنت البورتلاندي، من أهمها أنها تزيد من عمر المنشآت بما لا يقل عن 20 سنة، وتقلل كمية انبعاث ثاني أكسيد الكربون بنسبة 80%، وتقلل نسبة تشقق الخرسانة أثناء عملية الهدرجة (في الساعات الأولى من الصب)، وتقلل من نفاذية الرطوبة والمياه في الخرسانة وبالتالي تقلل احتمالية صدأ حديد التسليح، وتحسّن درجة العزل الحراري للخرسانة، وتحسّن درجة مقاومة الخرسانة للحريق، وتحافظ على قوة تحمل الخرسانة للضغط بنفس فعالية الأسمنت البورتلاندي، كما أنها تقاوم الأملاح بدرجة أفضل.وقال خالد محمد صالح مدير إدارة المباني إن البلدية ستفرض استخدام كل من مادتي «حبيبات خبث أفران صناعة الحديد» و»الرماد المتطاير» في تنفيذ المباني ابتداء من تاريخ الأول من أبريل. وقال إن استخدامهما بنسبة عالية في خلطة الخرسانة يساهم بدرجة كبيرة في المحافظة على البيئة والسلامة والصحة العامة. ولقد تم وضع جدول يوضح النسب المئوية لتلك المواد بناء على كودات عالمية وحسب مواصفات الخرسانة المطلوبة، وبما يتوافق مع بيئة ومناخ دبي، وسيساهم هذا المشروع في دعم مسيرة البناء المستدام الأخضر، وسيساهم في زيادة عمر المنشآت الخرسانية وفي الحفاظ على البيئة والصحة السلامة بشكل كبير. وعن أضرار الإسمنت البورتلاندي، قال إن إنتاج 1 طن من الإسمنت يصاحبه انبعاث 1.1 طن تقريباً من غاز ثاني أكسيد الكربون وغازات وأبخرة أخرى ضارة. كما أن إنتاج 1 طن من الإسمنت يؤدي إلى انبعاث 164 كجم من الغبار، مما يؤدي إلى زيادة ظاهرة الاحتباس الحراري وزيادة الأضرار البيئية والصحية، وزيادة نسبة أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو والتحجر الرئوي وسرطان الرئة، وتسبب الفشل الكلوي وغيرها من الأمراض الخطيرة على الإنسان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض