• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ضمن مبادرة «عيال بلادي»

لفّ الورق.. مهارة جديدة يتعلمها أطفال الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يوليو 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

ارتبطت الإماراتية شيخة بن عابد المرّي، مبكراً بحب الأطفال وروح المبادرة، فلم تمنعها مسؤولية بيتها وأطفالها الخمسة عن ابتكار طرق جديدة للاستفادة من التجمعات العائلية أثناء العطل المدرسية، خاصة خلال فترة الصيف، من أجل تجديد النشاط برفقة الأهل والأبناء. وكانت المري تعمد إلى جمع أطفال العائلة وتنظم بعض النشاطات الترفيهية الخارجية والجولات الخاصة إلى مختلف الأماكن بدبي، لتثبت جدارة استثنائية في استغلال أوقات الفراغ لتطوير قدرات الأطفال الذهنية وتلقينهم مفاهيم جديدة، عبر حلقات تعليمية اعتمدت فيها جملة من الأساليب الشيقة لصقل مهارات التواصل والتعبير لدى الأطفال، ومنها مبادرة «عيال بلادي»، التي تضمنت أنشطة عديدة منها ورش خاصة عن «لفّ الورق».

تنافس وحماس

وتقول المري «انبثقت فكرة مبادرة «عيال بلادي» لتكون متنفساً عائلياً للأطفال للترويح عن أنفسهم واكتشاف مواهبهم، حيث يزداد التنافس والحماس بينهم والتجديد في تقديم الورش والفعاليات، حيث بدأت فكرة المبادرة في صيف 2014، وتراوحت أعداد الأطفال بين 25 ولداً و25 بنتاً، وكل عام يزداد الإقبال من خارج الإطار العائلي، ونظراً لنجاح المبادرة فقد تعدت حدود دبي، حيث أصبح يشارك أطفال من إمارة الشارقة على مدى عامين متتاليين، مع تخصيص أيام للفتيات وأخرى للأولاد، والجديد أن الفتيات كن الأكثر تفاعلاً عبر مشاركتهن اللافتة في ورش إعادة التدوير والطبخ».

وتضيف: الفتيات أصبحن قادرات على الوقوف أمام الجمهور وتقديم الورش في أعمار تتراوح بين 10 و13 سنة، كما أن إقامة المبادرة سنوياً أتاح فرصة مشاركات جديدة من أشخاص مهتمين بتنمية مواهب الأطفال وإبداعاتهم على اختلافها.

لفّ الورق

وتوضح المرّي، أنه من أجل التميز وتقديم ورش مفيدة، تمت الاستعانة بالفنانة الإماراتية فرح الفرض، التي أبدعت في عالم لفّ الورق، وهي خريجة الإعلام في جامعة زايد، عمدت إلى الالتحاق بالجمعيات المتخصصة في فن لف الورق، كما أنها أول إماراتية وعربية تحصل على عضوية مجموعة فن لفّ الورق في عديد من دول العالم منها بريطانيا، اليابان، هولندا، إسبانيا، أميركا الشمالية. من جانبها، تقول الفرض: «سعيدة بالمشاركة الأولى التي أقوم فيها بالتعاون مع شيخة المرّي في مبادرة «عيال بلادي» لتعليم الأطفال فن لفّ الورق، من خلال الورشة التي شارك فيها 27 فتاة من سن 5 سنوات إلى 12 عاماً، استطعت أن أعلمهم 7 أمور أساسية في عالم لف الورق، وبالفعل خلال مشاركة الجميع وجدت تجاوباً وتفاعلاً كبيراً من قبلهم من خلال تشكيل الكثير من المجسمات الورقية على شكل ورود».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا